مغربي يقتل فرنسيا ويدفنه في رياض بمراكش

19 أبريل 2015 - 14:13

عثرت مصالح الشرطة، خلال الأسبوع الجاري، على جثة فرنسي مدفونة في أحد رياضات مدينة مراكش.

وحسب ما أفاده مصدر أمني، فإن الضحية، يدعى ميشيل فيليب (75 سنة)، وجد مدفونا في رياض في ملكيته، وهو دار للضيافة. وأضاف المصدر ذاته أن الهالك كان أوكل لشاب من أوريكا مهمة إدارة المكان، ليقوم فيما بعد بقتله!
وأوضحت المصادر ذاتها، أن المغربي ارتكب جريمته هذه بعد علمه بنية الأجنبي بيع الرياض والعودة بشكل نهائي إلى بلاده، مشيرا إلى أنه سبق أن نشبت خلافات بينهما دون أن يشير إلى أسبابها.

وكان الفرنسي قد اختفى في فبراير الماضي بعد دخوله أراضي المغرب ليبيع رياضا كان يملكه في المدينة القديمة بمراكش، وهو ما اضطر أسرته لإبلاغ الشرطة بعدما طالت غيبته.

وحسب بيان لولاية أمن مراكش، فإن مصالح الأمن تمكنت من اعتقال الشاب، الذي نفى في البداية أن تكون له أي علاقة بالجريمة، قبل أن يعترف في الأخير بأن الفرنسي فارق الحياة بشكل طبيعي وأنه قام بإخفاء جثته، إضافة إلى جواز سفره وملابسه بحفرة في أحد زوايا الرياض.

كلمات دلالية

جريمة فرنسي قتل مغربي
شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.