استئنافية تطوان تؤجل النظر في قضية الألماني المتهم بالتحرش بقاصرتين

19 أبريل 2015 - 23:39

أجلت محكمة الاستئناف في تطوان زوال، يوم الخميس الماضي الماضي، النظر في قضية OLIVER GAEBE الصحافي الألماني، عضو نقابة الصحافة في ألمانيا ومنتج للأفلام الوثائقية، استدرج قاصرتين، الأولى عمرها 16 سنة، والثانية حوالي 17 سنة، يتابعان دراستهما بالسنة الأولى بكالوريا تخصص اقتصاد، إلى عربته السياحية قرب المحطة الطرقية للمدينة،(أجلت) إلى 3 يوليوز  المقبل.

وكانت المحكمة الابتدائية قد أدانت الصحافي المذكور بسنة حبسا نافذا، ووفق مرصد الشمال لحقوق الانسان، فإن أطوار هذه القضية تعود إلى، يوم الخميس 27 مارس 2014، عندما تم إلقاء القبض على شخص يحمل الجنسية الألمانية في مدينة تطوان بشمال المغرب من طرف الشرطة، بعد محاصرته من طرف مجموعة من المواطنين، الذين أثارهم دخول قاصرتين بالزي المدرسي إلى داخل عربته السياحية قرب المحطة الطرقية.

أشار المرصد في بيان له توصل “اليوم24” بنسخة منه، إلى أن الضحيتين تعرفتا على المتهم عبر موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك “،  وعند حلوله في المغرب في آخر زيارة له، قبل أن يتم اعتقاله، أرسل إلى القاصرتين رسائل قصيرة، وأخبرهما أنه ينوي زيارة مدينة تطوان واللقاء بهما، وضرب لهما موعدا قرب المحطة الطرقية، حيث جرى اعتقاله، وتم العثور بعربته السياحية على ثلاثة عوازل طبية.

وعبر المرصد أيضا عن استيائه من بعض الأحكام المخففة الصادرة عن المحاكم المغربية في قضايا الاعتداء الجنسي.

كلمات دلالية

تطوان
شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.