تفاصيل إسقاط FBI المغرب عصابة لجأت الى القتل والتعذيب لتنفيذ سرقات كبرى

20 أبريل 2015 - 09:00

أحالت عناصر الضابطة القضائية بفرقة مكافحة الجريمة المنظمة التابعة للمكتب المركزي للأبحاث القضائية بالمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، نهاية الأسبوع الماضي، على الوكيل العام بالمحكمة الجنائية بسطات أربعة متهمين”ع ن”و”ز ع”و”ر ع”و”م خ” ضمن العصابة الإجرامية التي روعت العديد من المدن المغربية بالنظر لأسلوبها الإجرامي الخطير، حيث كانت تلجأ للقتل بالسلاح الناري والتعنيف والتعذيب بالسلاح الأبيض من أجل سرقة السيارات والفيلات والمواشي، وكذا انتحال صفات رجال الأمن، فيما ستحيل صباح اليوم الإثنين فرق البحث ثلاثة متهمين آخرين ضمن الشبكة الإجرامية ذاتها، بعد أن أجرت أبحاثا معهم بخصوص تهم تكوين عصابة إجرامية لإعداد وارتكاب جناية، السرقة الموصوفة بجناية مع أكثر من ظرف للتشديد، السرقة المقرونة بجناية قتل، التعذيب والتهديد بارتكاب جريمة ضد الأشخاص، الاختطاف واحتجاز شخص لتسهيل ارتكاب جناية وطلب فدية، الاتجار وحيازة مخدر الشيرا.
والتمس الوكيل العام لدى استئنافية سطات، إجراء تحقيق مع المعنيين في إطار جناية تكوين عصابة إجرامية، السرقة بالسلاح، السرقة الموصوفة، التهديد، الاتجار في المخدرات، الاحتجاز والاختطاف، القتل والمشاركة في القتل، الترصد، في حق أربعة أشخاص، في انتظار تحديد صك الاتهام الذي سيوجه صبيحة اليوم للمتهين الثلاثة الآخرين.

العصابة المعنية تم توقيف عناصرها من طرف مصالح المكتب المركزي للأبحاث القضائية التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني بسيدي علال البحراوي بعد عمليات تحري وترصد عبر وسائل رصد أمنية جد متطورة، متخصصة في السرقة والسطو وجرائم القتل حيث تورط أفرادها في جريمة قتل تاجر بنواحي مدينة أحد السوالم باستعمال بندقية صيد أثناء عملية السطو المسلح على دكانه.
وبدأ التحري الأمني مع توالي جرائم العصابة الخطيرة حيث عمد اربعة اشخاص أوائل أبريل وهم ملثمين بعملية سطو على الطريقة الهوليودية استهدفت إحدى الفيلات بأكادير حيث استولوا على ما يناهز مبلغ 260.000 درهم وسيارة من نوع “كولف” زرقاء اللون بعد تعريض صاحبها البالغ من العمر حوالي 70 سنة للاحتجاز والتعذيب، ثم لاذوا بالفرار.
وبعد الابحاث والتحريات وعمليات التتبع والمراقبة التي قامت بها عناصر المكتب المركز للأبحاث القضائية بعد دخوله على الخط تم فك خيوط الجريمة، حيث تم تحديد هوية المتهمين، الذين تم توقيفهم بمنطقة سيدي علال البحراوي. وخلال البحث معهم، اعترف المتهمون بالمنسوب اليهم وذلك بعدما تمت مواجهتهم بالدلائل القطعية التي تم التوصل اليها خلال الابحاث والتحريات واثناء عملية التوقيف.
وقد تم حجز سيارتين مسروقتين ومبالغ مالية متحصلة من السرقة وسلاح ناري ومواد سامة ومجموعة من الأدوات تستعمل في كسر الأبواب وصفائح معدنية. كما تبين خلال البحث معهم أن المعنيين اقترفوا مجموعة من الجنايات الخطيرة تمثلت في السطو على المنازل وسرقة المواشي وسلب الأشخاص لممتلكاتهم، وذلك باستعمال سيارات مسروقة وأسلحة بيضاء وأسلحة نارية، بالإضافة لمواد سامة لقتل كلاب الحراسة، حيث نفذوا عملية السطو المسلح بمدينة اكادير التي تم ارتكابها بداية الشهر الجاري، وعملية السرقة المقرونة بجناية قتل بمنطقة حد السوالم اقليم برشيد، كما اقترفوا 30 سرقة للمواشي ما بين مدينة الدار البيضاء ومدينة اسفي، هذا بالإضافة الى سرقة السيارات باستعمال العنف، او بانتحال صفة رجال الامن، كما قاموا بالسطو على مخازن لبطارية السيارات، كما استهدفوا احدى الشركات المتخصصة في بيع المواد الفلاحية، وقد نفذ المتهمون هذه الجرائم بعدد من اقاليم المملكة برشيد، الدار البيضاء، اسفي، مراكش، مكناس، اكادير، الجديدة.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.