الخلفي: حصيلة التبرع بالأعضاء لم ترق بعد إلى الأهداف المرجوة

23 أبريل 2015 - 09:00

أوضح مُصطفى الخلفي، وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحُكومة، أن حصيلة التبرع بالأعضاء لم ترق بعد إلى الأهداف المرجوة، مُشيرا إلى أنه من بين الأسباب الرئيسية “عدم اهتمام الإعلام العمومي والخاص بالموضوع”.

جاء ذلك في مداخلة للوزير، خلال لقاء وطني، في الرباط، لتشجيع التبرع بالأعضاء والأنسجة البشرية، الذي نظمته وزارة الصحة تحت شعار: “ومن أعضائي حياة”.

وأوضح الخلفي في مُداخلة له، أن المغاربة لاتزال لهم تلك النظرة النمطية السلبية التي يغلب عليها الخوف من مسألة التبرع بالأعضاء.

وكشف الخلفي عن استعداد وزارته لتحمل تكاليف وصلة إشهارية بهذا الموضوع، يتم بثها على القنوات العمومية ومحطات الراديو سواء العمومية منها أو الخاصة.

وشدد الخلفي على أن وسائل التواصل الاجتماعي من شأنها أن تلعب دورا مهما في الترويج لفكرة التبرع بالأعضاء، خُصوصا أن المغرب يتوفر على تسعة ملايين صفحة فيسبوكية، داعيا إلى الاهتمام بالشباب وفتح المجال لهم في هذا الشأن.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.