سواريز: اللعب للبارصا أشبه بفرحة اقتناء طفل صغير لحذاء جديد

26 أبريل 2015 - 09:00

استضاف البرنامج “من أجل القميص” الذي تبثه “القناة 10” الإسبانية لاعب فريق البارصا، لويس سواريز، الذي تحدث عن العلاقة التي تجمعه بالقلعة الكاتالونية. شرح لوسي سواريز لمحاوره الصحافي، رافا كوتييو، كيف  تحول إلى مشجع للبارصا منذ أيام الهولندي فرانك ريكارد. وكان سواريز جاء لأول مرة لمدينة برشلونة بحثا عن صديقة الطفولة، صوفيا بالبين،  التي غادرت الأورغواي في سن مبكرة، والتي تزوج بها سواريز فيما بعد.

“قطعت جميع المراحل للوصول لتحقيق حلم اللعب للفريق الذي أردت أن ألعب له، عندما أتيت أول مرة لمدينة برشلونة تعلقت بالبارصا، منذئذ وأنا أتابع مقابلات البارصا متى استطعت”، واضاف أنه لا يمكن إخفاء إعجابه بالساحر البرازيلي رونالدينيو حيث قال:”أتذكره جيدا، كما  انني احتفظ بحذاءه، كما أن المدينة التي فرقت بيننا لسنوات، اليوم، تجمعنا، أمر لا يصدق”. بالنسبة للعضاض سواريز اللعب للبارصا أشبه بفرحة اقتناء طفل صغير لحذاء جديد:” كنت اشاهد البارصا يلعب من بعيد واستمتع بالمباريات من الخارج، واليوم من داخل رقعة الملعب، لا أصدق ذلك، كل هذا جعلني أقيم المجهودات التي قمت بها للقدوم إلى هنا”.

وشرح اللاعب الأوروغوياني الاستقبال الذي حظي به في البيت البرشلوني بالقول:” كان استقبالا رائعا، كنت أعرف بعض اللاعبين الذين سبق وأن واجهتهم، لكن هذا الاستقبال كان استثنائيا، جعلوني أشعر بالفرحة، كانت لدي علاقة مع إينييستا ومع الأرجنتينيين ميسي وماسكيرانو بحكم الجوار والعلاقات بين بلدي الأوروغواي والأرجنتين.

كما تحدث عن علاقته بالنجم ميسي بالقول:” كانت العلاقة مع ميسي جيدة منذ البداية، لم يحدث أي شيء غريب مع أي صديق ولا يمكنني الحديث بسوء عن أي كان من الزملاء في الفريق، كل العالم يقول أننا نجوم،  دائما أقول إن النجوم توجد في السماء، في الفريق كلنا أصدقاء ونتشابه”.

لم يخف سواريز أنه كان لديه مع أحد لاعبي الفريق مشكل بسيط:” كان لدي مشكل بسيط مع ماسكيرانو في كوبا أمريكا، لأنه اتهمني بالتسبب في طرده، لكنه كان موضوع الكلاسيكو الشهير بين الأرجنتين ولأوروغواي داخل المستطيل الأخضر، الآن توطدت العلاقة مع الجميع ونتعارف في ما بيننا”.

ورغم اندماجه الكامل مع  البارصا، يحكي لويس سواريز قصة أزعجته في بداية مشواره الرياضي مع العملاق الكاتالوني وهي الغرامة المالية التي فرضتها علية إدارة الفريق بسبب التأخر في الالتحاق بالتداريب:” كان علينا الحضور ساعة قبل التداريب، لكن في ذلك اليوم وصلت في حدد الساعة 10.01. هكذا تم تغريمي بسبب التأخر لدقيقة واحدة ولهذا انزعجت”.

بتصرف عن صحيفة “سبورت” الإسبانية    

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.