الملك يهنئ ساجد بمناسبة انتخابه أمينا عاما لحزب الاتحاد الدستوري

27 أبريل 2015 - 16:48

بعث الملك محمد السادس برقية تهنئة إلى  محمد ساجد بمناسبة انتخابه أمينا عاما لحزب الاتحاد الدستوري من قبل مجلسه الوطني.

وأعرب الملك في هذه البرقية لساجد عن متمنيات  له بالتوفيق في مهامه القيادية الجديدة، مضيفا أن اختياره على رأس الأمانة العامة، ليعد خير دليل على الثقة التي يحظى بها لدى عضوات وأعضاء الاتحاد الدستوري، وعلى تقديرهم لمسارك السياسي، ولما هو مشهود له به من التزام في الدفاع عن مبادئ الحزب.

وجاء في البرقية “ولنا اليقين من أنك، بفضل ما هو معهود فيك من تشبث مكين بمقدسات الأمة وثوابتها، وغيرة وطنية، لن تدخر جهدا من أجل مواصلة الحزب لإسهامه في المجهود الوطني، على غرار الهيئات السياسية الجادة، لما فيه خدمة المصالح العليا للوطن والمواطنين”.

وخلص الملك إلى أنه “وإذ نشيد بسلفك الأمين العام السابق محمد أبيض، فإننا نطلب منك إبلاغ جميع عضوات وأعضاء الحزب عبارات تقديرنا السامي، معربين لك عن سابغ عطفنا ورضانا”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

محمد برحيلة منذ 7 سنوات

الملك أول من يحترم دستور المملكة ويتقيد بصلاحياته الدستورية حرفيا ,و لا يتدخل قط في انتخاب رؤساء الأحزاب والأمناء العامين وغيرهم من الذين ينتخبون,وبمجرد أنتخابهم, لا يتردد العاهل الكريم في تهنئتهم شفويا أو بتوجيه برقية تهنئة للفائزين منهم. فعلى جميع الذين يتولون مناصب المسؤولية أن يكونوا أهلا لها ولا يخيبوا ظن جلالة الملك والشعب الذي وضع ثقته فيهم. هنيئا وألف مبروك للسيد محمد ساجد عمدة الدار البيضاء الكبرى والأمين العام الجديد لحزب الاتحاد الدستوري, الذي تحمل مسؤولية تسيير و تجديد الحزب ,إضافة إلى باقي المسؤوليات ,وتنتظره الكثير من التحديات .

محمد برحيلة منذ 7 سنوات

الملك أو من يحترم دستور المملكة ويتقيد بصلاحياته الدستورية حرفيا ,و لا يتدخل قط في انتخاب رؤساء الأحزاب والأمناء العامين وغيرهم من الذين ينتخبون,وبمجرد أنتخابهم, لا يتردد العاهل الكريم في تهنئتهم شفويا أو بتوجيه برقية تهنئة للفائزين منهم. فعلى جميع الذين يتولون مناصب المسؤولية أن يكونوا أهلا لها ولا يخيبوا ظن جلالة الملك والشعب الذي وضع ثقته فيهم. هنيئا وألف مبروك للسيد محمد ساجد عمدة الدار البيضاء الكبرى والأمين العام الجديد لحزب الاتحاد الدستوري, الذي تحمل مسؤولية تسيير و تجديد الحزب ,إضافة إلى باقي المسؤوليات ,وتنتظره الكثير من التحديات .