سطيف يغري لاعبيه بـ30 مليون لإقصاء الرجاء

28 أبريل 2015 - 05:32

«التأهل على حساب الرجاء البيضاوي بأي ثمن» هو الشعار الذي رفعته إدارة وفاق سطيف الجزائري لكرة القدم أمام لاعبيها، من أجل تشجيعهم على العبور إلى دور المجموعات لدوري أبطال إفريقيا، قبل مباراة الفريقين، برسم إياب المنافسة ذاتها، يوم الجمعة المقبل، في ملعب 8 ماي، في سطيف.

وفضلا عن صرف منحة تقدر بـ50 مليون سنتيم، نظير الفوز بكأس السوبر الإفريقي على حساب الأهلي المصري، قررت إدارة الوفاق تخصيص منحة 30 مليون لكل لاعب، نظير التأهل، يوم الجمعة المقبل، إلى دور المجموعات من دوري أبطال إفريقيا.

فريق الرجاء البيضاوي، بدوره، كان قد خصص منحة مالية «استثنائية» للاعبيه من أجل التأهل على حساب الفريق الجزائري، إذ أن إدارة الفريق الأخضر، تقول مصادر مطلعة، تعي جيدا الأرباح التي يمكن أن تجنيها من وراء خوض دور المجموعات، حيث يخوض كل فريق ست مباريات بين الذهاب والإياب.

ومعلوم أن مباراة الذهاب، بين الفريقين، التي أقيمت في التاسع عشر من الشهر الحالي، في ملعب مركب محمد الخامس، كانت قد انتهت بنتيجة التعادل (2-2)، والتي تؤهل الفريق الجزائري إلى دور المجموعات، لهذا فإنه بات ملزما على الرجاء العودة بنتيجة الفوز من الجزائر أو التعادل بنتيجة أكثر من 2-2، من أجل التأهل.

وتجهز إدارة وفاق سطيف استقبالا «خاصا» لفريق الرجاء البيضاوي، خلال حلول الأخير بالجزائر لخوض مباراة الإياب، إذ أنه استنادا لما أودرته بعض وسائل الإعلام الجزائرية، فإن مسؤولي الفريق السطيفي، ومباشرة بعد عودتهم من المغرب، عقب مباراة الذهاب، شرعوا في التفكير في تحضير استقبال خاص لوفد الرجاء البيضاوي، وبالتالي، «رد المعاملة الجيدة التي لقوها منذ وصولهم إلى الدار البيضاء».

من جهة أخرى، وحسب ما أورته مصادر مطلعة لـ»اليوم 24»، فإن الأجواء داخل فريق الرجاء البيضاوي «ليست على ما يرام»، خاصة بعد التعادل، أول أمس (السبت)، أمام الكوكب المراكشي (1-1)، في ملعب مركب محمد الخامس، برسم الجولة السابعة والعشرين من منافسات الدوري الوطني.

واستنادا إلى المصادر ذاتها، فإن علاقة لاعبي الرجاء مع المدرب جوزي روماو، وأيضا مع اللاعب فيفيان مابيدي، لم تعد على ما يرام، وباتت تشوبها حساسية كثيرة، بعد أن قال الأول إن الرجاء هذا الموسم «من الخيمة خرج مايل»، وقال الثاني إن الفريق «يحتاج إلى رجال حقيقيين».

وحسب المصادر ذاتها، فإن لاعبي الرجاء يقاطعون اللاعب فيفيان مابيدي، وباتو يهمشونه في التداريب، بسبب تصريحه الأخير، والذي قال فيه أيضا: «لا أخشى أحدا إذا كنت أريد أن أقول الحقيقة للجماهير الرجاوية، فالفريق يحتاج إلى رجال حقيقيين يكونوا قادريين على الدفاع عن قميصه والتضحية من أجله».

بدوره، فإن اللاعب أحمد شاغو، تقول المصادر ذاتها، لم يعد مرتاحا في القلعة الخضراء، ويتطلع إلى الرحيل، خاصة بعد أن وجهت له اتهامات، أخيرا، بالتسبب في التعادل أمام وفاق سطيف.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مغربي منذ 7 سنوات

ليس هناك امل للفوزامام سطيف .فالرجاء البيضاوي ضيع الفوز في عقر داره فلا تنتظروا المستحيل.