أطفال طانطان وباقي الضحايا احترقوا بنيران فاقت حرارتها 700 درجة!

28 أبريل 2015 - 20:45

حملت نتائج التحقيق في فاجعة طانطان، والتي كشفت عنها وزارة العدل والحريات مساء اليوم الثلاثاء، عن معطيات صادمة ومفجعة عن الحادث الذي هلك فيه 34 شخصا ضمنهم 12 طفلا، غادروا بيوتهم للمشاركة في تظاهرة رياضية واحترقوا في طريق العودة في حادث هز الراي العام الوطني.
وحسب نتائج التحقيق، فان الاطفال وباقي الضحايا احترقوا بنيران فاقت حرارتها 700 درجة، حيث أشار بلاغ وزارة العدل الى ان قوة الاصطدام تسببت في اندلاع النيران، والتي زادت من حرارتها، التي فاقت 700 درجة حرارية، كمية المحروقات المتواجدة بخزانات وقود المركبتين، وكذا إطارات العجلات والمواد البلاستيكية، وقنينة الغاز، التي عثر على شظاياها بالقرب من مكان الحادث، وكذا داخل الحافلة، حيث تسربت كمية من اللهب الى داخل فضاء الحافلة. وخلقت هذه المعطيات حالة صدمة في صفوف الكثير من المراقبين بالنظر الى فظاعتها.
ويذكر ان فاجعة طانطان كانت قد اثار سخطا عارما في صفوف مختلف الشرائح التي طالبت بتحديد المسؤولية في هذا الحادث الذي راح ضحيته اطفال صغار وضحايا اخرون بطريقة مفجعة.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

abdel radi منذ 7 سنوات

نتائج التحقيق ، تبارك الله على ذكاء المحققين ديالنا ،و راه غي الفران ديال داري فيه 300 درجة !!!؟؟ الله يرحمهم هادوك شهداء ،دابا الأهل ديالهم خاصهم نتائج التعويضات l assurance ،بركا متعودو لخوا الخاوي لي فات.لا إله إلا الله محمد رسول الله.

rachid holako منذ 7 سنوات

هل بهده المعلومة سوف تتلجون صدور المغاربة و أهالي المحروقين , تكلمتم عن درجة الحرارة ولم تتكلمون على المادة المسببة و السرعة الفائقة للاحتراق, وكما أعلم أن الكازوال ليس سريع الاشتعال و الخزانات توجد خارج القطار و ليس بين الكراسي و أن البوطاغاز لا تنفجر حتا ترتفع درجة حرارتها بشكل يرفع الضغط الداخلي للقنينة مما يعني مدة تزيد عن دقيقة التي كانت كافية لانقاد أكتر من النصف الركاب, و ادا كان السبب هو البنزين , مادا يفعل هناك و بتلك الكمية و ادا كانت جودة سلامة الحافلة فهده طامة كبرى , المهم من هدا هو أنكم لم تقنعونا بعد