يوم تخلى الملك عن العرش من أجل امرأة

28 أبريل 2015 - 21:01

مر الآن أكثر من شهر على خروج قصة مشروع الزواج بين الوزير الشوباني والوزيرة بنخلدون إلى العلن، ومنه إلى الجدل، ومن العلن والجدل إلى البوليميك والضرب تحت الحزام، والغريب أن الحكومة ورئيسها والوزيرين المعنيين بالموضوع.. كل هؤلاء تحولوا إلى متفرجين على كرة الثلج التي تكبر يوما بعد آخر، حتى إنها غطت على الموضوعات المهمة في المغرب، وصارت قصة الحب هذه مادة مغرية للصحف المغربية والقنوات الأجنبية، حيث ظهر الموضوع في أكثر من 10 تلفزات عربية وغربية، وخصصت جريدة «لوموند» الرصينة افتتاحية للموضوع، أما عدد المرات التي ذكر فيها اسما الشوباني وبنخلدون مقرونين بهذه القصة في مواقع النيت ومحركات البحث فإنه تجاوز الخيال.

 ومع كل هذا لا أحد يريد أن يمسك بهذا الملف الحارق، والجميع فضلوا أن يدفنوا رؤوسهم في الرمال وكأن الموضوع سيبرد مع الوقت، وهذا ما أضر ويضر بصورة الحكومة والحزب الذي يقودها، ويضعف الوزيرين معا. هل ينتظر بنكيران من جهات أخرى أن تتدخل للملمة الموضوع؟

 في المجلس الحكومي الأخير، لم يستطع الشوباني أن يدافع عن مشروع القانون التنظيمي الخاص بتقديم العرائض، وعن مشروع القانون التنظيمي المتعلق بتقديم الملتمسات في مجال التشريع، وهو الأمر الذي دفع رئيس الحكومة إلى تشكيل لجنة وزارية لإعادة تدقيق المشروعين اللذين ولدا من حوار وطني كبير وواسع شمل جل أطياف المجتمع المدني، لكن لأن الوزير في أزمة كبيرة ووسط آلة لا ترحم، فإنه اضطر للانحناء للعاصفة، والقبول بتشكيل لجنة لإعادة عجن القانونين التنظيميين وكأن الوزير لم يقم بعمله…

هل رأيتم أن موضوع «الكوبل الحكومي» لم يعد خبرا من أخبار «البيبل» التي تذوب مثل قطعة سكر في ماء ساخن، وأن الموضوع صار شائكا ويحتاج إلى علاج. الخطأ الذي ارتكبه بنكيران منذ اليوم الأول أنه لم يقدر حجم الموضوع، وتعامل معه كملف اجتماعي يدخل في الحياة الخاصة لوزير يريد أن يعمر منزله بزوجة ثانية، ولم ير بنكيران الأبعاد السياسية للموضوع حتى كبر وصار عقدة كبيرة، فأصبح الزواج مشكلة، وعدم الزواج مشكلتين. 

 إن تم زواج الوزير بامرأة ثانية، وإن قبلت الوزيرة أن تكون ضرة لزوجة أخرى، سيعتبر هذا الارتباط القانوني والشرعي تحديا للرأي العام الذي صدمه هذا السلوك الشاذ من وزيرين في مغرب مدونة الأسرة الجديدة وحقوق المرأة ومطلب المساواة… وزاد الطين بلة أن السيد الشوباني لم يراع مشاعر الزوجة الأولى، وبعثها لتخطب له حبيبة القلب، وكأن أم الأولاد بلا قلب. هذا السلوك غريب عن المجتمع المغربي، وإذا كان بعض إسلاميي العدالة والتنمية لا يرون في الموضوع أي إشكال أخلاقي أو ثقافي، فهذا لأنهم ابتلوا بفهم سلفي ذكوري لموضوع الزواج وعلاقة الرجل بالمرأة، ومكانة هذه الأخيرة في المجتمع..

أما إذا أعلن الوزيران صرف النظر عن موضوع الزواج، وعودة كل واحد منهما إلى قواعده الأولى، أو اتفقا على تأجيل عقد الزواج إلى غاية أن يخرجا من الحكومة، فإن القيل والقال في الإعلام والصحافة ومواقع التواصل الاجتماعي لن ينتهيا، وستصبح علاقتهما تحت الأضواء طيلة الوقت، وسيلاحقهما السؤال أينما حلا أو ارتحلا، ومن ثم سيؤثر هذا على عملهما ومسؤولياتهما وسلطتهما ومكانتهما كما نرى اليوم…

الحل هو الاستقالة من الوزارة والخروج من الحيز العام إلى الحيز الخاص، وبعد ذلك ليتصرف كل واحد منهما بالطريقة التي تحلو له.. عندها سيصيران رجلا وامرأة وليسا وزيرا ووزيرة. أعرف أن هذه الخطوة صعبة وبلعها مر، خاصة أن الوزيرين لم توجه إليهما أي انتقادات جدية حول عملهما أو نظافة أيديهما، لكن هذه  هي طبيعة السياسة.. عندما يصبح وزير وسط الحملة، عادلة كانت أم ظالمة، فإنه يخرج من موقع المسؤولية لأن الوزير يتضرر وإن كان الإنسان في الوزير يقاوم…

ملك بريطانيا، إدوارد الثامن، اختار التنازل عن العرش سنة 1936، لأنه قبل الزواج بأمريكية مطلقة اسمها واليس سمبسون، حيث رفضت الكنيسة أن تبارك هذا الزواج انطلاقا من رفضها الطلاق أصلا، ففضل الملك حبيبة القلب على عرش بريطانيا العظمى، ودخل التاريخ من هذا الباب. وتشير الملفات الرسمية، التي نشرتها السلطات البريطانية السنة الماضية، إلى أن إدوارد أثار غضب الحكومة لأنه أراد توجيه دعوة عبر الإذاعة إلى الشعب ليسانده خلال الأزمة التي انتهت بتخليه عن العرش، وكان إدوارد الثامن يريد إلقاء خطاب مثير عبر الإذاعة على أمل أن يتمكن من الزواج من واليس سمبسون والبقاء على العرش، لكن رئيس الوزراء حينذاك، ستانلي بالدوين، الذي كان يعارض بشدة هذا الاحتمال، عرقل الخطاب، ولم يسمح لإدوارد، الذي جلس 11 شهرا فقط على العرش، بأكثر من كلمة وداع عبر الإذاعة.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Sara Ma منذ 7 سنوات

أصلا التعدد مشكوك فيه لأن لا عدل الى الله و رسوله و هدا التشريع ليس الا وليد الثقافة الدكورية لبني العرب. و ان يصدر الامر عن وزير هو اهانة لطبقة المثقفين بالمغرب.

جيمس بوند منذ 7 سنوات

لا شيء يأكد وجود هذه القصة بين الوزير و الوزيرة من الأصل , لم يقل أحدهما أن هناك علاقة أو خطبة أصلا .

كريمة منذ 7 سنوات

نعم ان مسؤولية الوزير ليست هي مسؤولية الفرد العادي، ومن لم يعترف فليدقق الامر جيدا،

driss agrou منذ 7 سنوات

سي توفيق هل تقارن القرآن الكريم بمدونة الأسرة و حقوق المرأة؟ متى كانت القوانين الوضعية فوق القوانين الكونية و الشرعية؟ ؟؟؟

عزيز فريو منذ 7 سنوات

اقرا التعاليق و اقرا معها "السلام" على هذه البلاد.لا املك الا ان اطلب الرحمة للمغرب اذا كانت هذه العينة من القراء والمعلقين تمثل فعلا الراي العام المغربي.الرجوع لله الله يهديكم فليس كل رافض لما قام به الوزيرين يقف بالضرورة مع معسكر شباط و لشكر و من على شاكلتيهما.

حسن أغربي منذ 7 سنوات

كأنك مازلت مخدوعا في هؤلاء ؟؟ لقد باعوا قواعدهم لأجل الكرسي فكيف لا يبيعون بعضهم البعض ؟؟ كان من بينهم رجل واحد عندما فهم مقلبهم...ترك الكرسي لينتصر لمبادئه و أبى أن يبيع الوهم للناس الذين وثقوا فيه...سعد الدين العثماني...ابن سوس العالمة.

magana منذ 7 سنوات

أخي كي عجبوني المقالات نتوعك و لكن مؤخراً أصبحت تغرد خارج السرب

علال منذ 7 سنوات

التعليقات متشابهة يبدو انها منظمة وذلك يعني ان كتاباتك اصابت وترا حساسا يا دعاة الجهل لا تسوقوا لغرائزكم باستعمال الدين الكاتب اراد ان يضرب مثلا جميلا ساميا عن رجل ترك الجاه كله من اجل من يحب عفوا لا تفهمون معنى الحب اذن كفاكم نعيقا

filali منذ 7 سنوات

"وزاد الطين بلة أن السيد الشوباني لم يراع مشاعر الزوجة الأولى، وبعثها لتخطب له حبيبة القلب، وكأن أم الأولاد بلا قلب" آش هاد الروينة أسي بوعشرين الحديث عن الناس بهذا الشكل أمر مشين صراحة هل تعرف ، أنت، زوجة الشوباني ؟ هل أخبرتك أن زوجها أرسلها لخطبة سيدة أخرى ؟ ألا تعتقد أن في الأمر "بعض التفاصيل" التي ربما لا تعرفها لا أنت ولا أنا ؟ أليس للبيوت حرمات لا يجوز أن نخوض فيها ؟ لأننا ببساطة لا نعرف التفاصيل ؟ هل تحب أن تكون أنت ، وأهل بيتك ، مادة للغو والخوض ، فقط لأنك شخصية عامة ؟؟

كمال منذ 7 سنوات

السي بوعشرين كنت أتَوسم فيك العمق في تحليل الظواهر والموقع الحيادي تجاه قضية شئت لها أن تصبح قضية رأي عام في زمن يتداول فيه النيت وشبكات التواصل الغث قبل السمين والأهواء قبل الرصانة والخطاب الشعبوي البعيد عن النقد البناء..ثم ما المشكل إذا كان وزير ووزيرة تحت محك اختيار مباح وسط نصوص تشريعية تقنن وتضع حدودا عامة في المدونة مقرونة بإباحة تفرض نفسها بالمبرر الاستثنائي الموضوعي الذي يحفظ كيان الأسرة المخصوصة بقضية التعدد وليس الأسرة التي ترى لها أنت وسواك المعيار المثالي ...ثم ألا ترى نفسك تفترض ضررا بالزوجة الأولى وهي الراغبة الخاطبة بوعي منها وإرادة وكأنها نصبتك محاميا للذوذ عن جناحها الكسير؟؟؟لعلك واجد بغيتك بالرجوع لما دونه فقهنا العتيد حول الرخص التي تهم الخاصة دون العامة...لقد أسرفت بك دعوتك لنبذ التعدد لتتخذ موقف المشرع الغير الحصيف والذي لا يحفل بالضرورة ..التي تبيح المحظور في بعض الأحوال فكيف بالمباح؟؟؟؟ما كان عليك أن تزج يراعك الذي عودنا على الرصانة في مركب وخم العاقبة له مقتضيات خاصة وتجعل نبراسك زوابع النيت ومستوى التداول الهابط ...ثم هل العوارض يخص بها العامة دون الخاصة والرعية دون الراعي ...وهل غابت عنك نصوص الوحي التي نفذت لبيت سيد الخلق لتشرع للأمة من خلال نوازل وقعت في بيته...مثل مسألة التبني وغضبه من زوجاته لما طالبنه بزيادة النفقة...ارجع لسورة الأحزاب ففيها ما يغنيك ويسليك عن الملك إدوارد.......

محمد منذ 7 سنوات

احترامي الكبير لملك بريطانيا لانه ابان عن حب وتقدير كبير للمراة حين فضلها على العرش ام السيد الشوباني فانه ابان عن احتقار للمراة بان رغب في الزواج بالتانية وارسل الاولى لكي تخطب له

jamal منذ 7 سنوات

اتق الله يا بوعشرين. الناس في هذه المسائل و في دولة اسلامية كالمغرب يضربون الامثال بالكتاب و السنة وليس ببريطانيا و امريكا على حد قولك. اذا كان المعني بالامر تزوج بالمرأة الثانية فاين هو المشكل؟ الرسول ( ص ) تزوج باربع نساء فهل عارضه أحد؟ عار عليك ان تطرح مثل هذه المواضيع في البرلمان للنقاش ولتشويه السمعة الاسلامية. فوالله إن 99.99% من الشعب المغربي يبارك لهم في هذا الزواج لانهم ما خالفوا الشريعة الاسلامية.الا حزبك و اتباعك الذين يشكلون 0.01% اللذين يعارضون الزوحين.سؤالي لك يا بوعشرين لتطرقك لهذا الموضوع لست ادري ان كنت تريد ان تثير الشغب و البلبة في صفوف المجتمع؟ ام انك لم تفهم جيدا مدونة الاحوال الشخصية؟ اذا كان عندك غموض في ذالك فنصيحتي لك أن تذهب عند نجاة اعتابو لتشرح لك جيدا معنى المدونة. عار عليك و الله.. عارض يا اخي على الميزانية.. دافع عن البطالة.. راقب المستشفيات ودافع عن المرضى اللذين يعانون حق المعانات..عارض الحكومة على قانون السير الذي يحصد عشرات الاشخاص يوميا..عارض الحكومة على الدعارة و الفساد لتجعل قانون يحمي المواطنين من هذه الافة...اما العروسين اتركهم يعيشون حياتهم بسلام وقل لهم بالرفاهية و البنين.

محمد منذ 7 سنوات

محمد عوض ان نتكلم عن المشاكل التي تنخر المجتمع المغربي كالبطالة و و و . اين وصل التحقيق في حادثة طانطان و و و.

هند شاد منذ 7 سنوات

هو يتحدث عن الاستقالة لأن في الأخير كونهما وزيرين حد من حريتهما الشخصية و أثر سلبا على مردودهما في العمل ..إذن ليستقيلا و يفعلا ما يريدان بحياتهما الخاصة

محمد لكحيش منذ 7 سنوات

كلام خاوي هذا لي كيتقال هداك شرع شرعو الله الحياة الخاصة بوحدها والعمل السياسي بوحدو لا يؤثر علاقة شخصية مشروعة في العمل السياسي يحاسبون فقط على مهامهم الوزارية.

Azeddine منذ 7 سنوات

My friend Tawfiq, I advice you to forget to write about this topic.. I think you are taking it more than it deserves.. I feel there is something personal for you in this topic.. We need your light to be on key issues; who is trafficking benzine in the south? the money being spent in the military, who tracks it? what if you sit each time with one big figure and ask them in detail about their views how to solve and prioritize the major issues facing the country today?... Baraka Allahu fik! Nu3izuka a ssi tawfiq! Az

أبو أحمد منذ 7 سنوات

يعجبني متابعة مقالاتك لكونها تتسم بالموضوعية والرصانة والعمق في التحليل...الشيء الذي لم أجده للأسف الشديد وانت س بوعشرين ناقشت موضوع "خطبة" الوزير للوزيرة، (هذا إن حصل فعلا) في عمودك أكثر ممن مرة ولربما من بين الصحف الذي أعطت للموضوع أكثر مما يستحق للأسف الشديد مما يثير عندي أكثر من استفهام؟ اما بخصوص مناقشة الوزير وأنه لم يستطع الدفاع عن المشروعيين للأسباب التي ذكرت، فأنت من العارفين أن هذه المشاريع يتمنى الكثيرون الا ترى النور لحاسيتها وبدلا من أن تنوه بالمجهود الذي بدل وما زال يبدل للرفع من ترسانتنا القانونية الخاصة بالمجتمع المدني...وانت سيد العارفين أن ما يتعرض له الوزير ليس بسبب مشروع "الخطبة" بقدر الغزعاج الذي يسببه لمن يهمه الأمر بجولاته التواصلية مع فعاليات المجتمع المدني وقدرته على الإقناع والتواصل الفعال بالإضافة إلى تدبيره لقطاعين ذي اهمية بالغة...تحياتي سي بوعشرين الصحفي المتميز..بالتوفيق

said redouane منذ 7 سنوات

نحن لسنا دولة علمانية حتى نتبرأ من هذا الزواج. الحمد لله نحن في امارة المؤمنين يحكمنا الشرع و القانون و لاأعتقد أن المدونة تجرم التعدد ما دامت الزوجة الأولى لا مانع لديها. فلماذا نسيس الأمر و نحوله عنوة من قضية شخصية الى قضية رأي عام يتكلم فيه البادي و العادي. انتم بفكركم هذا تشيعون الفاحشة من حيث لا تدرون و تساهمون في انتشار الخليلات وازدياد العنوسة.

ايمان الفاطمي منذ 7 سنوات

اعاد الغرب وما يفعله الغربيون قدوة لنا ؟ حتى اذا دخلوا جحر ضب دخلتموه ! صدق رسول الله

marocaine منذ 7 سنوات

الله يهديك راه حنا في هذه الحالة كنرجعوا الى الكتاب و السنة و ليس إلى تاريخ انجلترا اسي بوعشرين

فاطمة منذ 7 سنوات

"هذا السلوك غريب عن المجتمع المغربي، وإذا كان بعض إسلاميي العدالة والتنمية لا يرون في الموضوع أي إشكال أخلاقي أو ثقافي، فهذا لأنهم ابتلوا بفهم سلفي ذكوري لموضوع الزواج وعلاقة الرجل بالمرأة، ومكانة هذه الأخيرة في المجتمع.." اش هاد التخربيق صحافة ديال اخر الزمن

[email protected] منذ 7 سنوات

طوز في المدونة شرع الله آولا اما المرآة من قديم الزمن تخطب لزوجهاحتى تمكن العلمانيين من الحكومة وقلبو المفاهيم حرمو زواج وحللو الفساد

[email protected] منذ 7 سنوات

طوز في المدونة شرع الله آولا اما المرآة من قديم الزمن تخطب لزوجهاحتى تمكن العلمانيين من تلحكومة زقلب المفاهيم حرمو زواج وحللو الفساد

لمقدم منذ 7 سنوات

أحسنت أخي لولا شباط ووزيرة اللاصحة السابقة وبعض السفهاء ما تسوقنا للأخبار الشخصية لعباد الله

مواطن مغربي منذ 7 سنوات

صراحة مع احترامي لرأيك و أين هو المشكل ان تزوج وزير متزوج من وزيرة مطلقة فالمهم انه لم يخالف الشرع الاسلامي و لا تهمنا المدونة

خديجة منذ 7 سنوات

وتاريخ بريطانيا يلزمنا نحن في شيء ؟؟؟ هل الحضارة الانسانية يكتبها الجنس الأبيض او الأوربي فقط ؟؟

aziz منذ 7 سنوات

?? ???? ???????? ????? ???????? ??????? ?? ????? ???????? ?? ???? ?? ???? ???? ?? ?????? ??? ???? ??? ????? ?? ??? .?? ??? ?? ??????? ??????? ???? ????? ???? ?????????? ????????.?????? ????.

فكري من البيضاء منذ 7 سنوات

السؤال المطروح اسي بوعشرين هاد البرود لي جاك على بن "كيران" فيه انوات بزاف اولا اكس صاحب "نيني النيني" باع الماتش بالدوفيز بعد مصرحية السجن والرجيم اجاك الحسد اصديق الامراء

الشقوري يونس منذ 7 سنوات

الله يهديك

مواطن منذ 7 سنوات

لا أفهم كيف تتحدث عن كون ما حدث صدم المجتمع المغربي. المجتمع المغربي مامسوقش نهائيا لهذا الزواج. المعارضة فقط بغات تستغل هده الورقة أما الشعب فيهمه تحسين ظروف معيشته