حلم تحويل البيضاء إلى مدينة ذكية أصبح قريب التحقق

30 أبريل 2015 - 11:09

تصوير:عبد المجيد رزقو

أعطى خالد السفير والي الدارالبيضاء الانطلاقة الفعلية لتحويل البيضاء إلى مدينة ذكية، بحيث يتم السعي الى التخفيف من الآثار السلبية للنمو السكاني كالازدحام وانتشار الجريمة وغيرها من الإشكاليات، مقابل توفير خدمات إدارية من خلال منصات تفاعلية عبر الأنترنت وتطبيقات الهواتف الذكية.

وتم توقيع، مساء أمس الأربعاء بمقر الولاية، اتفاقيات بين ولاية الدارالبيضاء وشركات الاتصالات المغربية، والشركات العالمية المصنعة للتجهيزات الأساسية، لتحويل العاصمة الاقتصادية لأول مدينة ذكية في المغرب وإفريقيا.

وفي هذا الصدد، قال السفير، إن هناك ارتفاعا كبيرا في أعداد سكان البيضاء، يتطلب مواكبته تطوير قدراتها الخدماتية، مشيرا إلى أن مستقبل المدن الذكية مرهون بالمبادرات الحكومية من جهة، وسكان المدن من جهة أخرى، وأن على كل جهة أن تتخذ الإجراءات الخاصة بها لإنجاح تجارب المدن الذكية.

ومن جانبه، قال محمد شكيب الريفي، المدير العام للجمعية المهنية للمعلومات والاتصالات والأوفشورينغ، إن المدينة الذكية أصبحت متطلبا عالميا بسبب زيادة الحاجة للطاقة والموارد المختلفة، والتي نشأت بدورها عن زيادة الاستهلاك الذي تسبب فيه نمو السكان المتزايد.

وأضاف محمد شكيب الريفي، أن التخطيط للأنظمة التي تشغل المدينة هو عماد بناء المدينة الذكية لتتميز عن المدن الأخرى بتوفير خدمات تجعل حياة السكان أسهل وأفضل في المجالات الاجتماعية والاقتصادية وغيرها.

ويشار إلى أن المشروع الذي تم تعميمه على الدارالبيضاء وبوسكورة والمحمدية، سينتقل فيما بعد إلى سطات والجديدة وبنسليمان وسيدي بنور وبرشيد، وسيشمل قطاع الصحة والتعليم والنقل العمومي وخدمات أخرى.

 

كلمات دلالية

الدارالبيضاء
شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.