رفاق بنعبد الله يُجددون دعواتهم لاستئناف الحوار الاجتماعي

06 مايو 2015 - 23:55

دعا شُيوعيو المغرب، إلى استئناف الحوار الاجتماعي بين الفرقاء السياسيين، في حين وجهوا انتقادات “شديدة” إلى ما قالوا عنه إنه “أساليب سب وافتراء وكذب وانحطاط الخطاب السياسي”.

وسجل بيان صادر عن المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية، أسف الحزب بخصوص قرار المنظمات النقابية بإلغاء احتفالات فاتح ماي، و”عدم توصل الأطراف المعنية بالحوار الاجتماعي من حكومة وشركاء اقتصاديين واجتماعيين إلى حلول تعزز مناخ الاستقرار الاجتماعي”.

ودعا المكتب السياسي جميع الفرقاء، وفي مقدمتهم الحكومة، إلى المواصلة الفورية لهذا الحوار من أجل إقرار الحقوق الاجتماعية المشروعة للطبقة العاملة، وفق ما تقتضيه الظرفية من ضرورة الحفاظ على التوازنات الماكرو- اقتصادية للبلاد، حسب ما جاء في البيان.

ومن جهة أخرى، سجل حزب بنعبد الله، “أسفه” و”قلقه” البالغين، بخصوص ما آلت إليه الأوضاع والعلاقات والخطاب السياسي والحزبي من تشنج، ينم عن محاولات غير محسوبة للبعض في افتعال أزمات، بلادنا في غنى عنها وعن آثارها.

وفي أعقاب ذلك، دعا الحزب ذو المرجعيات الشيوعية، الجميع، حُكومة وأغلبية ومعارضة، إلى العودة إلى جادة الصواب والتحلي بروح الاحترام المتبادل، وتجنب شخصنة التنافس الديمقراطي المشروع، والانكباب على المهام الرئيسية المنوطة بالفاعل السياسي، متمثلة في بلورة البرامج والأفكار والمقترحات والدفاع عنها والكفاح اليومي من أجل تنزيلها، خدمة للوطن والشعب.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي