مكتب التحقيقات الأمريكي يعتقل مترجما سابقا للكذب بشأن الدولة الإسلامية

15 مايو 2015 - 15:26

أظهرت مضابط المحكمة أن مهاجرا عراقيا وصف بأنه مترجم سابق في الجيش الأمريكي اعتقل، أمس الخميس، لاتهامه بالكذب في شأن إعلانه الولاء لزعيم تنظيم الدولة الإسلامية.

وفي شكوى جنائية مقدمة إلى المحكمة الاتحادية في دالاس، اتهم مكتب التحقيقات الاتحادي (إف.بي.آي) بلال عبود (37 سنة) بالسفر إلى سوريا في أبريل 2013 عبر عدد من الدول، منها المكسيك وتركيا وعودته إلى الولايات المتحدة في شتنبر من العام نفسه.

[related_posts]

وجاء في الشكوى، أن مكتب التحقيقات الاتحادي استجوبه فور عودته، وأنه كان قد حاول من قبل مغادرة الولايات المتحدة في مارس عام 2013، لكنه منع من ركوب الطائرة.

وذكرت الشكوى، أنه اعترف لمحققي مكتب التحقيقات بأنه سافر إلى سوريا للقتال في صفوف الجيش السوري الحر.

وحين صادر مكتب التحقيقات جهاز الكمبيوتر الخاص به بعد أن حصل على أمر تفتيش، اكتشف أن عبود “بايع أبو بكر البغدادي زعيم الدولة الإسلامية”، وقال إن عبود كتب تغريدة في 19 يونيو  2014، مستخدما كنية إسلامية يعلن فيها البيعة “للخليفة أبو بكر البغدادي”.

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.