أطفال مغاربة يواجهون الموت بعد رفع سعر دواء لعلاج ضعف المناعة!

03 يونيو 2015 - 12:59

وجدت عائلات عديدة، يعاني أطفالها أمراضا مؤدية إلى نقص في المناعة الأولي أو الثانوي، نفسها أمام وضعية صعبة بعد رفع سعر دواء IMMUNOGLOBINE NORMAL 10 G من طرف مراكز تحاقن الدم، حيث ارتفع سعر الدواء من 2300 درهم إلى 4800 درهم، بحسب صحيفة “المساء”، التي أكدت أن هذا المبلغ كبير، وقد لا تستطيع كثير من الأسر توفيره لفلذات أكبادها، فضلا عن أنه حذف من قائمة الأدوية التي يجري التعويض عليها من قبل صندوق الضمان الاجتماعي، والاحتفاظ فقط بعلبة من فئة 5غ.
وما يعمق مشكلة هؤلاء الأطفال أكثر، حسب ما رواه أحد الآباء، أن المستشفيات بالدارالبيضاء والرباط لا تتوفر على مصلحة خاصة بهذه الحالات، التي تعاني ضعفا في المناعة الأولي أو الثانوي، وتحتاج إلى عناية خاصة في فضاءات علاج معقمة، بحيث يضطر الأطباء إلى وضع الأطفال المصابين به مع أطفال آخرين مصابين بأمراض خطيرة، ما يرفع من نسب إصابتهم بالأمراض جراء انتقال العدوى وضعف مناعتهم.
وذكر الأب أن العائلات التي يعاني أبناؤها هذا المرض صارت عاجزة عن تأمين العلاج لأبنائها بعد رفع سعر الدواء.

كلمات دلالية

وزارة الصحة
شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.