الكتاني يرد على بلازير: ملف المغرب 2010 كان نظيفا.. وبلاتر هدد وارنر بسببنا

08 يونيو 2015 - 11:15

نفى سعد الكتاني، المسؤول الأول في لجنة ترشيح المغرب لاحتضان مونديال 2010 لكرة القدم، أن يكون المغرب تلقى اقتراحا من الترينيدادي جاك وارنر، عضو المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي “فيفا”، كي يضع رهن إشارته رشوة مقابل صوته في المحطة النهائية للتنافس على احتضان كأس العالم.

وقال سعد الكتاني، في حديث أجراه معه موقع “تيل كيل”، إن الملف المغربي تميز بنظافته، مشيرا إلى أن حصول المغرب على أصوات إفريقيا أثار اندهاشه، مذكرا بالدور البارز الذي لعبه عيسى حياتو في هذا الجانب، والذي وقف مع الرباط إلى آخر المطاف.

وأوضح سعد الكتاني، من جهة ثانية، أن بلاتر لم يتقبل كون جاك وارنر، ممثل “كومنيبول”، يميل إلى التصويت لصالح الملف المغربي، فراح يهدده عشية التصويت على البلد المنظم، داعيا إياه، والأعضاء الآخرين، إلى ضرورة الاجتماع ليلة التصويت.

وفي سياق متصل، أشار الكتاني إلى أن المغرب قد يتحرك للرد على المزاعم القائلة إنه قدم رشوة تخص كأس العالم، مفيدا بأنه لن يفعل ذلك في الوقت الحاضر، وزاد: “ينبغي علينا أن نترفع عن كل ذاك”.

ويشار إلى أن بلازير، الكاتب العام السابق لكونكاكاف، كان قد اتهم المغرب بتقديمه رشوة إلى وارنير من أجل أن يصوت على الملف المغربي.

 

 

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.