توفيق بوعشرين: كفوا ألسنتكم عن البهتان وأقلامكم عن الحقد!

08 يونيو 2015 - 13:00

فوجئت أمس بخربشات على الفايس بوك ومواقع العبث الالكتروني تتهمني بالسطو على مقال الكاتب الفرنسي “جاك اطالي” في افتتاحية عدد نهاية الأسبوع. ولأن الجهل أنواع ، ولأن سوء النية هي الأصل، ولأن الحقد يعمي البصيرة قبل الأبصار، فإن هؤلاء (العايقين) لم يفهموا الفرق بين السطو وبين استلهام معطيات معروفة وتواريخ مشهورة ووقائع كبرى وإعادة إدماجها في تحليل أخر وزاوية معالجة أخرى، فالذي يطلع على الافتتاحية سيرى أنها تختلف عن ما جاء في المقال في اكثر من ٨٠ في المائة، وأنا لا أتحرج في الإشارة إلى مصادر أخرى في مقالاتي وإلى آراء مفكرين أو مؤرخين أو سياسيين أو حتى زملاء صحافيين، فهذا من واجبات الأمانة العلمية. لكن أن نقول إن الحرب العالمية الثانية كان سببها اتفاقية فرساي فهذا ما يعلمه طلاب الباكالوريا، وأن “بريمر” أخطا لما حل الجيش العراقي فهذا كتبته في حينه وليس الآن…
كاتب هذه السطور يكتب عمودا يوميا منذ اكثر من 9 سنوات وعمود أسبوعي منذ 2003 ولا يحتاج إلى استنساخ مقالات الآخرين ولا السطو عليها. والوقائع التي رأى المرجفون أنها تتقاطع مع ما جاء في مقال “اتالي”، وقد نشرناه مترجما في الجريدة بعد ذلك ولم نجد حرجا في ذلك، ولو كانت لدينا نية ( السطو) عليه لما نشرناه في عدد الثلاثاء الماضي في الجريدة فلسنا من البلادة بحيث نسطو على مقال بالفرنسية وتنشره في نفس الأسبوع مترجما بالعربية في صفحة الرأي باسم صاحبه الذي منحنا حق ترجمة مقالاته.

هذه الوقائع سبق أن كتبنا عنها في افتتاحيات سابقة وموضوع الإهانة كتفسير للاحتجاج والإرهاب والتطرف خصصنا له عمدة كثيرة قبل سنوات من صدور مقال “اتالي”، أما الذين يعطوننا الدروس بلغة البلطجية فإننا نترك حكمهم للقراء لا غير، أما ضميرهم فإنه مخدر الآن ولا داعي لإيقاظه.

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ميمون الطيبي منذ 7 سنوات

باسم الله الرحمن الرحيم‘ لا بد للثبات على خط تحريري واضح والجراة على طرح وخوض نقاشات حقيقية والتفكيربموضوعية وعلمية وبصوت عال في شأن وطني عام من ترتيب الإحراج الضروري للحرس القديم الدي لم يعد قادرا على إقناع أحد بمن في دالك الجهات التى اعتادت أن تمدهم بالأجر قبل تحديد الموضوع ...........أخي بوعشرين اصبر وصابر ميمون الطيبي

Espaces Verts منذ 7 سنوات

أظن بأن السيد توفيق يمر بمرحلة قلقة لدرجة أنه انتبه بأن الفايسبوك يضم النمامين و الشتامين. لا تبالي بقوم يرعد لفيلم رديء و يتضبع -من الضبع -حينما يساق الى الهاوية من طرف ممثليه السياسيين يا أستاذ توفيق. أكتب للقراء و دع الضباع تتضبع. صديقك في الفايسبوك.

احلام منذ 7 سنوات

القافلة تسير و الكلاب تنبح

Adnane abouhamda منذ 7 سنوات

استمر اخي بوعشرين فأنت كاتب ناجح وسيدون اسمك التاريخ إذا استمريت على هذا المنوال: تمدح عندما يكون هناك ما يستحق المدح وتنتقد إذا وجب النقد وتقر وتبحث وتنورنا يوميا، أقول لك انني تعلمت منك كثيرا حتى وإن لم اتفق معك دائما في افكارك ولكن تبقى انت الصحفي الوحيد في الساحة الذي يكتب بموضوعية ولا يحقد على جهة ما إلا بالحق والبرهان ولست مزمارا لأحد كما يفعل بعض الصحفيين. شكرا لك

M.KACEMI منذ 7 سنوات

لا عليك ،السيد بوعشرين. إنها ضريبة بثمن بخس للنجاح الناجم عن المثابرة والجرأة في القول والتحليل النافذ. اعذرهم حتى، فأنت تحرج كسلهم وجبنهم واشتغال الكثير منهم تحت الطلب. القافلة ....................................ح