مورينيو يتهم الفيفا بالتزوير في نتائج أفضل مدرب في العالم

08 يونيو 2015 - 16:24

لا تزال اتهامات الفساد تنهال على الاتحاد الدولي لكرة القدم، وهذه المرة من طرف المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو، الذي تحدث عن عملية سرقة للأصوات من حسابه ومنحها لغريمه الإسباني فيسنتي ديل بوسكي، على خلفية جائزة أفضل مدرب في العالم لعام 2012.

وتحدث مدرب تشيلسي، بطل الدوري الأندليزي، لصحيفة “صانداي تايمز” عن وجود عملية سرقة للأصوات من حسابه ومنحها لديل بوسكي، وبالتالي حرمانه من اللقب، وقال: “لقد تحدثت مع عدد من الأشخاص الذين أكدوا لي صحة ما أقول، بأن أصواتهم تم تحويلها من حسابي بطريقة ما”.

يوجدير بالذكر، أنه في عام 2012، توج ديل بوسكي باللقب بعد موسم أكثر من رائع مع إسبانيا، بينما حل مورينيو ثانيا بلقب الليغا الإسبانية رفقة ريال مدريد، ليختتم غوارديولا القائمة في المركز الثالث رفقة نادي برشلونة.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.