آلاف الطلبة يقاطعون امتحانات جامعة وجدة وينزلون إلى الشارع للاحتجاج

08 يونيو 2015 - 20:34

كما كان متوقعا، قاطع طلبة الكليات الثلاث (الآداب، والعلوم والقانون)، في جامعة محمد الأول بوجدة امتحانات الدورة الربيعية العادية لسلك الإجازة، التي كان من المقرر أن تنطلق، صباح اليوم الاثنين.

وكان الطلبة المقاطعون للامتحانات، ساعات قبل المقاطعة، قد شكلوا لجانا بالحي الجامعي من أجل أن تتولى مهمة السهر على مقاطعة هذه الامتحانات، التي قالوا إنها لا تتوافق مع مصلحتهم، إذ لم يكن لديهم الوقت الكافي للتحضير لها.

وشهدت الساعات الأولى من صباح اليوم، تمركز الطلبة الموكل إليهم مهمة السهر على المقاطعة في جميع الكليات المعنية، وعلى الرغم من محاولة بعض الطلبة الراغبين في اجتياز الامتحانات إقناع زملائهم المقاطعين بأن المقاطعة ليست “حلا”، ولا تصب في مصلحتهم، إلا أن المقاطعين أصروا على موقفهم وقالوا إن قرار المقاطعة اتخذ داخل منظمتهم النقابية (الاتحاد الوطني لطلبة المغرب)، بعد استجماع جميع المعطيات التي تفيد، حسب الطرف المقاطع، أن الامتحانات في هذا الوقت لن تخدم مصلحة الطالب، كما أن المقاطعة وسيلة للضغط على الإدارة للرضوخ إلى ملفهم المطلبي، الذي يضم عدة نقاط أهمها وضعية المطعم الجامعي.

ووفق بعض الطلبة الذين لم يرقهم أمر المقاطعة، فإن هذه الخطوة ستكون لها أثار بليغة على مستقبل العديد منهم، خصوصا المقبلين على إنهاء دراساتهم في سلك الإجازة “المقاطعة تعني تأجيل الامتحانات لأسبوع آخر على الأقل، وهذا يعني أن الدورة الاستدراكية هي الأخرى ستتأخر وفي الغالب لن تجرى إلاّ في بداية الموسم الدراسي المقبل، فكيف لطالب في الإجازة سيحصل على شهادته على أقل تقدير في أكتوبر المقبل، أن يجتاز المباريات التي ستعلن مع نهاية الموسم الدراسي في جميع ربوع البلد؟”، يقول أحد الطلبة المقبلين على إنهاء مشواره الدراسي هذا الموسم.

وكان مجلس كلية العلوم الذي انعقد أخيرا، قد أكد في بيان توصل “اليوم24” بنسخة منه، أنه بعد “نقاش مستفيض، واستحضار لمسار الدراسة خلال سداسي الربيع، والتي مرت في ظروف عادية، وسعيا وراء تمكين الطلبة، خصوصا المجازين منهم من المشاركة في المباريات الوطنية، ومباريات الانتقاء لدراسات الماستر، وحتى لا تذهب سنة من الجد والكد سدا، يذكر المجلس جميع الطلبة بأن الامتحانات الكتابية للدورة العادية لسداسي الربيع ستجرى – كما أعلن ذلك سابقا – خلال الفترة الممتدة من يوم 08 يونيو الجاري إلى غاية يوم 16 من الشهر ذاته”، ودعا المجلس الطلبة إلى “تحمل المسؤولية والانضباط والإقبال على اجتياز الامتحانات”، لكن هذا القرار المشوب بالتحذير للطلبة لم يلتفت إليه المقاطعون.

وتجدر الإشارة إلى أن الطلبة لم يكتفوا بالمقاطعة فقط، بل تحركوا في مسيرة حاشدة صوب شارع محمد السادس قبل أن تتحرك القوات العمومية، التي عملت على قطع الطريق أمامهم، ما دفعهم إلى العودة في اتجاه الجامعة، حيث توجهوا صوب مقر الرئاسة، الذي كان يحتضن اجتماعا للرئيس المؤقت وعمداء الكليات من أجل نقاش مقاطعة الطلبة للامتحانات والتوصل إلى تاريخ جديد لإجرائها.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Niss منذ 6 سنوات

أوافقك الرأي مئة بالمئة

لو كنتم طلبة لما قاطعتم منذ 7 سنوات

اولا، عن الانانية لا تحدثني، لأني لست بأناني، واولئك الصراصير ليسو بطلبة مطلقا، وانا أعرف عن ماذا أتحدث، وأرى ما يجري، كيف يعقل أن ما تسميه طالبا، دخل الجامعة منذ 2004 و 2003، وهو يتخبط في نفس الدوامة، لا تراه إلا متزعما للشغب ( وليس النضال) ولا تراه إلا مهملا لدروسه، يفيق مع الواحدة زوالا ويذهب للكلية فقط للهو والعبث طوول السنة حتى أنه لا يعرف مقرره ،، ونحن في 2015 وحين تسأله ما هي النتيجة? يقول لك باقي لي كريدي ف S1 ، كريدي في S2، لم يستوف حتى نصاب DEUG،، اهذا طالب?، وحين تناقشه يلقي اليك ببعض أقاويل ماركس الذي لا يعرفه, فقط بعض الكلام من ويكيبيديا ... هؤلاء يا عزيزي صراصير خاصهوم بايGون

mohammed منذ 7 سنوات

ewa si hamid min nji nfawat wy9at3oli lwar9a ? safi nakhod année blanche?????????????

مراكش منذ 7 سنوات

نعم انهم مشاغبون و ليسو طلبة لان الطالب لا يقوم بهذه الافعال الطالب خصوصا بسلك الحقوق يجب ان يكون واعيا بان من الافضل و فيه خير له و لزملائه ان يجتاز الامتحانات و في وقتها لا التمرد الذي لا ينفع و لو حتى قليلا

hatim منذ 7 سنوات

التحصيل وليس التحصين يا اخي

Saad منذ 7 سنوات

ويبقى السؤال الأزلي: لمذا لا تتدخل السلطات لضمان حق التلبة في اجتياز الإمتحانات، أم لهم غايات أخرى؟

أمير الأحزان منذ 7 سنوات

أخي الطالب مع كل احترامي و تقديري لك.فأنت. شخص لم ينفع التعليم الذي تلقيته في أن يمحو الأنانية الموجودة بداخله ولم ينجح في تغيير أسلوب كلامك المستبد حيث انك تنعت إخوانك الطلبة بالصراصير و ..........و،،،،،،، .....و........ !!!! فهذا ليس بمستوى طالب جامعي يطمح في تقديم مستقبل للأجيال .

طالب وجدة منذ 7 سنوات

إلى كل ما يقول بأن الطلبة مشاغبين و إرهابيين و كسلاء و كل الصفات الخبيثة التي يسعى النظام جاهدا لتلفيقها للطلبة فهو خاطىء 100%... أتساءل مع هؤلاء الأشخاص كيف يمكن لطالب أن يراجع دروسه و المطعم الجامعي مغلق لأزيد من 3 أشهر أما الحي الجامعي فحدث و لا حرج (حاشا ولله يسكنو فيه طلبة)و الاكتظاظ من داخل الاقسام ووووووو.... (إيلا جيت نسرد ليكوم المشاكل ماغانساليوش...)... هل حقا هاته هي شروط التحصين العلمي؟؟؟

ملاحظ منذ 7 سنوات

هذا عار...هذا عار... الكسالى في خطر

أستاذ من وجدة منذ 7 سنوات

قال الخبر:" ... الطلبة المقاطعون للامتحانات، ساعات قبل المقاطعة، قد شكلوا لجانا بالحي الجامعي من أجل أن تتولى مهمة السهر على مقاطعة هذه الامتحانات" والصواب: شكلوا عصابات لارهاب الطلبة المجدين الذين يريدون اجتياز الاختبارات...

hanin2014 منذ 7 سنوات

A Marrakech les examensde S4 et S6 ont commencé effectivement le 08 juin; ceux de S2 la semaine d'après

hamid منذ 7 سنوات

كل هاد الجعجعة لأنهم ملخر ماقراوش ومافيدهومش، الجامعة عليها تحديد موعد أخر للإمتحان من لم يحظر يعتبر راسب وإدا لم يحظرو كلهم تحتسب سنة بيضاء وهم الخاسرون لسنة من حياتهم هاد هو الحل، وكل من يحتج في الجامعة مرحبا ومن يخرج عن سورها تكسر عضامه لأنهم لا يفهمون إلى هاد اللغة و الديمقراطية لا يستحقونها

لو كنتم طلبة لما قاطعتم منذ 7 سنوات

"لم يكن لديهم الوقت الكافي للتحضير لها" ، "المقاطعة وسيلة للضغط على الإدارة للرضوخ إلى ملفهم المطلبي، الذي يضم عدة نقاط أهمها وضعية المطعم الجامعي" ... ما هذا التناقض؟. جامعة وجدة اصبحت تعيش فسادا و"السيبة" بشكل غير مسبوق، من طرف الادارة وكذلك من الطلبة خصوصا خلال الثلات سنوات الاخيرة ،، وحكاية المقاطعة تضر بالطالب بالدرجة الاولى، واقصد الطالب المجد والطموح الذي اصبح رهين حسابات فصائل لعينة مع بعضها ومع الادارة. المتزعمون لهذا التمرد هم وجوه وبلطجية عششوا بالجامعة منذ ما يزيد عن العشر سنوات، مهمتهم هي إثارة الفوضى والشغب والتحريض على المقاطعات وتنفيذ ما يسمى ب"المحاكمات" ،، وللاسف طلبة كثر هم من يخسرو وتضيع احلامهم وطموحاتهم، هناك من يريد اجتياز مباريات التوظيف ومباريات ولوج مدارس المهندسين والصيدلة واسلاك الماستر التي غالبا ما تكون )المبارايات( ابتداء من شهر يوليوز،، وبسبب المقاطعة سيتم تأجيل الامتحان غالبا إلى أواخر يوليوز. فكيف يعقل إذن أن يتحكم بلطجي صرصور قضى اكثر من عشر سنوات في الجامعة بدون تحصيل ادنى شهادة او بالاحرى في الحي الجامعي بحال شي عنكبوت، يقضي طول السنة في اللهو والسكر والعربدة والفساد والتحرش والجري وراء المومسات، وفي النهاية يأتي ليخطط ليلة قبل الامتحان كيف يقاطع ويدمر مستقبل المئات ممن سهروا وتعبو في الدرس والتحصيل،مع العلم أن معظم طلبة الجامعات الاخرى (حتى تلك التي تعرف صدامات طلابية كفاس ومراكش) تجتاز الامتحان وهناك من أنهى الموسم وينتظر النتائج. كيف يعقل أن نسبة أقل من 1% يتحكم في مصير آلاف الطلبة ،، جامعة وجدة تعيش فسادا ولذلك وجب التدخل واصلاح ما يمكن اصلاح او اغلاقها نهائيا، لأنها جامعة تسير نحو الانهيار، ولا عاش هذا "الاوطم" الذي يسير بعقلية السبعينات ،، نحن في 2015 وأشياء كثيرة تغيرت .. فتبا لكم ايها التافهون الاوطمييون ،، تبا لكم .. >كتبت هذا الرد بمرارة فأرجو النشر<

محمد منذ 7 سنوات

بصفتي طالب بجامعة محمد الأول بوجدة أقول أن هؤلاء ليسوا بطلبة بل مجرد مشاغبين هدفهم تأخير الامتحانات، هنالك العديد من الطلبة الذين يرغبون في اجتياز الامتحانات في وقتها لكن يتم منعهم وتهديدهم في حال دخلوا لقاعات الامتحان