المغرب أول دولة عربية تحتضن المؤتمر السنوي لقانون الرياضة

11 يونيو 2015 - 12:12

يحتضن المغرب الدورة 21 من المؤتمر السنوي للجمعية الدولية لقانون الرياضة، المزمع انعقادها في مراكش أيام 3 و 4 و5 نونبر المقبل، تحت إشراف وزارة الشباب والرياضة، ليكون بذلك أول بلد عربي يستقبل نشاطا للجمعية المذكورة.

وبعد اقتراح المحامي ماجد قاروب، مستشار العلاقات الدولية للجمعية الدولية لقانون الرياضة، ورئيس اللجنة المنظمة للمؤتمر بإقامة هذه التظاهرة على أرض المغرب، خلال فعاليات الدورة الماضية بأثينا، لما له من ثقل سياسي واقتصادي ورياضي باعتراف المؤسسات العالمية الرياضية، وفي مقدمتها “الفيفا” التي أسندت له تنظيم تظاهرة كروية كبيرة بحجم مونديال الأندية، الذي مر في ظروف جيدة وعرف نجاحا كبيرا بشهادة الاتحاد الوصي علی الكرة.

وعقد قاروب لقاء في وزارة الشباب والرياضة بحضور البطلة العالمية نزهة بدوان، رئيسة جامعة الرياضة للجميع، ومحمد السكوري، مدير الديوان، ومصطفی ازرول، مدير الرياضات، وياسين بلعراب، مدير التعاون والشؤون القانونية، فضلا عن فاطمة أبو علي، المسؤولة عن الطب الرياضي والمنشطات، حيث عملوا على وضع جدول الأعمال، وتبادل الأفكار والمقترحات، وتم الاتفاق علی تشكيل لجنة تنظيمية تهتم بالجوانب اللوجستيكية، ضمانا لنجاح هذا اللقاء السنوي.

وسيعرف المؤتمر حضور نخبة عربية ودولية من مختلف الشخصيات المهمة، من بينها الأمير طلال بن بدر، رئيس المجلس  الرياضي العربي، ورئيس اتحاد اللجان الأولمبية العربية، والأمير تركي بن خالد، رئيس الاتحاد العربي لكرة القدم، ومحمد روراوة، رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم وعضو اللجنة القانونية بالفيفا، فضلا عن متحدثين يمثلون أندية أوربية، وأمين عام محكمة التحكيم الدولي الكاس، وآخرون.

وتجدر الإشارة إلی أن أشغال المؤتمر ستوزع على 12 جلسة علی مدار ثلاثة أيام، تتضمن ورشات عمل تخص تأهيل محامين محترفين في القانون الرياضي، والقانون الجديد لوكلاء اللاعبين والسماسرة، إلی جانب ورشة علمية متخصصة في مكافحة المنشطات.

كلمات دلالية

مراكش
شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.