القضاء الفرنسي يبرئ ستراوس كان من تهمة التوسط في الدعارة

12 يونيو 2015 - 12:27

بعد حوالي ثلاث سنوات من بدء محاكمة أسالت الكثير من الحبر وأثارت الرأي العام ، اصدر القضاء الفرنسي اليوم حكما بالبراءة في قضية فندق الكارلتون التي اتهم فيها رئيس صندوق النقد الدولي السابق دومينيك ستروس كان واثنا عشر آخرون بتسهيل الدعارة.

القضاء الفرنسي كان قد اعتبر في وقت سابق أن ستراوس كان، بمثابة العمود الفقري لشبكة دعارة تم القبض عليها في فندق كارلتون في مدينة ليل الفرنسية قبل عامين.

القضاة اتهموا ستراوس كان، بالتورط في الدعارة المنظمة وإقامة سهرات ماجنة شاركت فيها مومسات في ليل و باريس وواشنطن

وكان “ستراوس كان” قد نفى خلال محاكمته علمه بأن النساء اللائي حضرن سهرات ماجنة شارك فيها، كن مومسات.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.