أعمرة: جريمة تبييض الأموال هي ثاني أخطر جريمة في المغرب بعد الإرهاب

17 يونيو 2015 - 18:09
كشف المختار أعمرة، أستاذ في كلية محمد الخامس في الرباط، قسم القانون الخاص، أن جريمة تبييض الأموال، هي ثاني أخطر جريمة في المغرب بعد الإرهاب، وهو ما يسفر تشدد المشرع في معاقبة المتعاطين لها، حيث أن عقوبة جريمة تبييض الأموال في المغرب، تصل إلى المؤبد.
وشبه أعمرة، في لقاء نظمه المجلس الجهوي للموثقين في الدار البيضاء، زوال اليوم الأربعاء، عقوبة غسل الأموال ب”ارتكاب إبادة جماعية”، في إشارة إلى طبيعة العقوبات المنزلة، مشددا على أن جرائم غسيل او تبييض الأموال من أخطر جرائم عصر الاقتصاد الرقمي.
وعرف المشرع المغربي “غسيل الأموال” في الفصل 574.1 من القانون رقم43.05، باكتساب أو حيازة أو استعمال الممتلكات بهدف اخفاء أو تمويه مصدرها، أو من خلال مساعدة شخص متورط في احدى الجرائم المنصوص عليها في الفصل 574.2، وتسهيل التبرير الكاذب أو تقديم يد المساعدة في اخفاء العائدات المحصل عليها بطريقة مباشرة أو غير مباشرة من ارتكاب احد الجرائم في الفصل 547.2.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

lejusticier منذ 7 سنوات

أكبرجريمة سيدي هي سرقة المال العام وعقوبتهافي الصين هو الاعدام