مجلس الأمن يشيد بـ"حوار الصخيرات" بين الأطراف الليبية

18 يونيو 2015 - 11:04

نوه مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، أمس الأربعاء، بالحوار السياسي بين الأطراف الليبية الذي انعقد الأسبوع الماضي في المغرب، داعيا الأطراف إلى التوصل الفوري إلى اتفاق لتشكيل حكومة، من خلال قبول المقترحات الأخيرة للوسيط الأممي، برناردينو ليون.

وأكد مجلس الأمن، في إعلان تمت المصادقة عليه، أن الأعضاء الـ15 شددوا على “ضرورة توصل الأطراف الليبية إلى اتفاق بشأن تشكيل حكومة وحدة وطنية”، مشيدين في هذا الصدد بـ”اجتماع المشاركين في الحوار السياسي بين الأطراف الليبية المنعقد في المغرب يومي ثامن وتاسع يونيو”.

واحتضنت مدينة الصخيرات خمس جولات من المفاوضات بين الأطراف الليبية تحت إشراف الممثل الأممي، وبمشاركة الأطراف الرئيسية المعنية.

وانعقدت الجولة الأخيرة خلال الأسبوع الماضي، حيث تجاوبت الأطراف الليبية، حسب ليون، “بشكل إيجابي” مع المقترح الأخير للاتفاق السياسي الشامل، الذي قدمته الأمم المتحدة لإخراج ليبيا من الأزمة.

وبعد أن ذكروا بمختلف قرارات مجلس الأمن، جدد أعضاء الهيأة التنفيذية الأممية التأكيد على تشبثهم بالسيادة والاستقلال والوحدة الترابية والوطنية لليبيا.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.