أبو حفص: الحساب الفلكي الوسيلة الأنجع لمعرفة دخول رمضان

18 يونيو 2015 - 14:56

يتجدد النقاش كل عام مع دخول شهر رمضان حول طرق معرفة دخول الشهر القمري، وفي هذا الصدد، أكد محمد عبد الوهاب رفيقي، المعروف بـ”أبو حفص”، أن الحساب الفلكي يبقى أفضل طريقة لحسم هذا الجدل.

وأكد أبو حفص، في تدوينة له على  صفحته بموقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”، أن الحساب يعد وسيلة أفضل من رؤية الهلال، مشددا على أن هذه الأخيرة  “ليست إلا وسيلة لإثبات دخول الشهر وليست مقصودة لذاتها”، بالنظر إلى أن العلة في تشريعها هي “أمية المسلمين وقتئذ”، ما يعني أن “الحساب الفلكي هو المخرج من هذا الخبط الذي يقع كل عام عند دخول الشهر وخروجه، لأن الأمية قد ارتفعت بالتطور الذي عرفه علم الفلك حتى تكاد تصل نتائجه للقطع”.

وتابع المتحدث نفسه توضيح موقفه مبرزا أن “المقصود معرفة خروج الهلال وتكوينه وليس عملية الترائي ذاتها، فلم يتعبدنا الله تعالى بالخروج للفيافي والصحراي وتتبع الهلال”، على حد تعبير رفيقي، الذي أوضح أنه مؤمن  بـ”مشروعية اعتماد الحساب الفلكي نفيا وإثباتا ولا ترهبني دعاوى الإجماع المزعومة”، مبررا موقفه هذا بالقول إن “الرؤية ما كانت إلا وسيلة لمعرفة دخول الشهر،  أما والشهر يعرف اليوم بكل دقة وقت ميلاده بالثانية واللحظة، والعبادة هي الصوم وليس الرؤية، فالوسيلة الأنجع اليوم هي اعتماد الحساب الفلكي العلمي المتطور جدا”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.