بن فليس: الشعب الجزائري لا يعرف من يحكم البلاد

20 يونيو 2015 - 12:00

قال رئيس الوزراء الجزائري السابق، علي بن فليس، إن “الشعب في الجزائر لا يعرف من يحكم البلاد».

وأضاف، في حديث مع وكالة “إفي” الإسبانية: «لا توجد ديمقراطية في الجزائر ، والجزائريون والجزائريات يحلمون برؤية بلدهم يتحول إلى دولة ديمقراطية مجتمعية، وهو حلم لم يتحقق حتى الآن، لم يعرف الجزائريون ما هي الدولة الديمقراطية، ولا حتى الدولة المجتمعية، وأنا واحد من هؤلاء الجزائريين».

وتابع المرشح الرئاسي السابق: «الجزائر ليست دولة حريات، وحرية التعبير هنا مقيدة، وهو ما يحدث أيضا مع التجمعات السياسية وتأسيس حزب سياسي».

وقال بن فليس، خلال مؤتمر حزبه الجديد، بحسب ما نقلت عنه “القدس العربي”، أن الجزائر تعيش حالة الشغور على مستوى رأس هرم السلطة، “أدى بحكم أن الطبيعة تكره الفراغ إلى استيلاء قوى خفية وغير دستورية على مركز اتخاذ القرار”، وأنه ما لم يتم معالجة مشكل شغور السلطة بالعودة إلى الشرعية وإعادة الكلمة إلى الشعب السيد، فإن الوضع سيبقى يرواح مكانه، والجزائر هي التي ستدفع الثمن.

كلمات دلالية

الجزائر
شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مروكي و افتخر منذ 7 سنوات

سبحان الله “الشعب في الجزائر لا يعرف من يحكم البلاد». اما نحن في المغرب فنعرف ان الجنرالات هم من يحكمونكم. راك تمسخر اسي بن فليس

reda منذ 7 سنوات

la réponse est tres simple ;la france

الهادي الغربي منذ 7 سنوات

عندما كان رئيسا للحكومة اول شئ قام به هو اصدار مرسوم يمنع التظاهر بالجزائر العاصمة فكان اول من قيد حرية التعبير ليأتي اليوم ويقول لمن لا يعرفه ان الجزائر ليست بلد الحريات سبحان مغير الاحوال وليعلم هو والكثير من المعارضين الذين جلسوا على سدة الحكم في الجزائر ان الشعب لا ينسى ابدا ولن تصلوا ابدا الى الحكم لانالشعب عرفكم في فترة سابقة ولم تفعلوا شئا سوى مل ء جيوبكم والآن بعدما خرجتم من الباب اردتم العودة من النافذة ...فاقوووو..العب غيرها وليعلم ان مشروع الدستور الجديد لا يسمح لمن تجاوز السبعين سنة الترشح للرئاسيات يعني فاته القطار