التجديد الطلابي: "محاولة اغتيال" جديدة بفاس نفذها طلبة البرنامج المرحلي

22 يونيو 2015 - 08:00

قالت منظمة التجديد الطلابي، المقربة من حزب العدالة والتنمية وحركة التوحيد والإصلاح، إن الحالة الصحية للطالب زكرياء بطل، عضو المنظمة بفرعها في فاس، الذي تعرض لاعتداء من طرف قبل طلبة “البرنامج المرحلي” يوم أمس، شهدت تدهورا كبيرا، مما استوجب إعادة نقله إلى المستشفى الجامعي، حيث لا زال تحت المراقبة الطبية إلى الآن، وتحدثت المنظمة، في موقعها الرسمي، عن “محاولة اغتيال” جديدة.
وحسب مصادر من المنظمة، فالطالب زكرياء بطل أدخل المستشفى وهو يعاني على مستوى الرئتين والكليتين، اللتين تضررتا بشكل كبير جراء استنشاقه لغاز الكريموجين الذي استعمله القاعدييون في الاعتداء عليه، فضلا عن إصابات في الظهر واليد والرجل نتيجة الضرب الذي تعرض له.
وكان 20 عنصرا ينتمون إلى البرنامج المرحلي قد انهالوا عليه بالضرب وبالكريموجين في الشارع العام حيث كان رفقة والدته وأخته.
وقد أدانت غرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف بفاس، الخميس الماضي، سبعة طلبة قاعديين في قضية مقتل الحسناوي، إذ حكمت بالسجن عليهم بـ15 سنة سجنا نافذا لكل واحد منهم، كما قضت بالسجن بثلاث سنوات سجنا نافذا في حق شخصين آخرين، فيما برأت آخرين.

وبعد النطق بالأحكام، توترت الأجواء داخل المركب الجامعي ظهر المهراز، إذ عمد طلبة البرنامج المرحلي إلى حمل الأسلحة البيضاء لمواجهة طلبة المنظمة ولفرض مقاطعة الامتحانات.

وذكر مصدر من داخل الجامعة أن الطلبة القاعديين كانوا حريصين على استهداف طلبة التجديد الطلابي، وقد تمكنوا من عدد منهم، إذ اعتدوا عليهم بالأسلحة البيضاء، لينقل المصابون إلى المستشفى لتلقي العلاجات.

وذكر عماد علالي، وهو طالب عضو في منظمة التجديد الطلابي، في حديث مع “اليوم 24” في وقت سابق، أن الطلبة القاعديين بثوا أجواء الرعب في أرجاء الجامعة، “مدججين بالأسلحة وبكم كبير من العدوانية عقب صدور الأحكام ضد المتورطين في قتل الطالب الحسناوي”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

hanin2014 منذ 7 سنوات

Ce sont des terroristes et non pas des étudiants ! et je me demande comment certains gens se permettent de critiquer les 15 ans de prison pour chacun de ces terroristes ! à mon avis il faut aller dans ce sens car la vie humaine est chère

Krimou El Ouajdi منذ 7 سنوات

Je me demande qu'est-ce qu'ils veulent ces apaches mal éduqués? Ils n'ont aucune représentativité au sein de la société et ils cherchent à s'imposer par la force. A mon avis, soit les pouvoirs publics réagissent pour les remettre à leurs places une fois pour de bon sinon c'est aux citoyens de réagir et de les mater une fois pour de toute. Je me demande dans quel siècle vivent-t-ils? L'idéologie de Marx ne s'impose pas par la force espèce de Cafards !!!!!!