مغربي محكوم بـ20 سنة سجنا يسخر من القضاء البلجيكي عبر الفيسبوك

03 يوليو 2015 - 07:30

 

عبر مغربي حامل للجنسية البلجيكية، متهم بتورطه في حادثي إطلاق نار في بلجيكا، عن سخريته من القضاء البلجيكي، على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”، بعد أن قضت محكمة في إنفرس، الثلاثاء الماضي، بسجنه 20 سنة، في حين أنه يستمتع بعطلته الصيفية في مدينة طنجة.

ونقل موقع “7Sur 7 ” البلجيكي، قصة المغربي المدعو “أنس.ع”، البالغ من العمر 26 سنة، موضوع مذكرة توقيف دولية، والذي اختار صفحته على “فايسبوك” للرد على قرار العدالة البلجيكية بعد محاكمته غيابيا.

ومباشرة بعد النطق بالحكم عليه، نشر المتهم صورة “سيلفي” على “فايسبوك” دون وضع خاصية “أصدقاء فقط”، وعلق عليها بـ”الرجل المحكوم عليه بـ20 سنة من أجل محاولة القتل”، لتنهال عليه التعاليق حول إمكانية اعتقاله، في حين عبر آخرون عن افتخارهم به لأنه “خدع” بلجيكا.

وأفاد المصدر نفسه، أن المتهم دعا أصدقاءه من خلال تدوينات فايسبوكية أخرى، إلى الانضمام إليه، والاستمتاع بأيام عطلته الصيفية.

وفي المقابل، أكد فريديريك ثيبو، محامي المتهم المغربي، أنه لا يعلم مكان وجود موكله الآن، في حين عبرت المحكمة عن “فرصتها الضئيلة” في اعتقاله في المغرب، أو تسليمه من قبل السلطات المغربية، يضيف المصدر ذاته.

كلمات دلالية

اليوم24 بلجيكا
شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.