أسرة مغربية تطالب بلجيكا بكشف ملابسات مقتل ابنها بسبب الارهاب!

10 يوليو 2015 - 07:00

تطالب أسرة مغربية في بلجيكا بالكشف عن ملابسات موت ابنها، الذي توفي نتيجة إطلاق النار في مواجهات مع الشرطة، أثناء تفكيك خلية إرهابية.

ويتعلق الأمر بسفيان أمغار، البالغ من العمر 26 سنة، الذي توفي خلال عمليات تبادل إطلاق النار في 15 يناير الماضي في بلجيكا، والذي كان متهما بالإرهاب.

وقال محامي الهالك في تصريحات نقلتها الصحافة البلجيكية، إن العائلة تريد فتح تحقيق في ملابسات مقتله والتي قالت عنها إنها “مرت في ظروف مشبوهة”.

وفي هذا الإطار، قال المحامي عن عائلة الهالك: “إنها بسيطة وتريد فقط معرفة ملابسات مقتل ابنها، إذ تقول إنه تم إخفاء بعض العناصر عمدا في القضية”.

وأوضح المتحدث نفسه، أن الأسرة لا تبحث عن الإثارة، ولكن فقط تبحث عن توضيح “بعض الملابسات المقلقة في الحادث”.

ومن بين “الملابسات” التي ترغب الأسرة في توضيحها، أنه في الحالات العادية حينما يتوفى شخص خلال عملية للشرطة، فإن النيابة تفتح تحقيقا لمعرفة إذا ما كانت العملية تمت طبقا للقانون أم لا، وهو ما لم يتم في هذه الحالة.

وذكر المحامي، أنه في الثامن من أبريل 2014 كانت الأسرة قد بلغت عن اختفاء سفيان ورغم علم الشرطة بمقتله، إلا أنها ظلت تخفي الأمر على العائلة التي نشرت إعلانات الاختفاء عبر وسائل الإعلام.

كلمات دلالية

إرهاب المغرب بلجيكا
شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.