بلجيكا تطرد إماما مغربيا اعتبرته خطيرا على أمنها القومي

15 يوليو 2015 - 10:30

لأول مرة.. قررت بلجيكا طرد إمام مغربي يحمل الجنسية الهولندية، من أجل تهمة التحريض على الكراهية، وذلك بعد توصل الأجهزة السرية للبلد بمعلومات تؤكد أنه يدعو إلى أفكار متطرفة.

ويتعلق الأمر بالإمام (العلمي.س)، الذي تلقى أمر الترحيل، ومغادرة التراب البلجيكي في غضون 30 يوما.

وحسب ما كشفته مصادر إعلامية بلجيكية، وصل الإمام إلى بلجيكا قبل تسع سنوات، وهو متزوج وأب لأربعة أطفال، ويعيش في منزل في منطقة “Dison” القريبة من مدينة فيرفييه.

وجاء قرار الطرد هذا بناءً على مراقبة دامت لمدة طويلة من قبل أمن الدولة، حيث أبدى الإمام المغربي تعاطفا واضحا مع محمد مراح، الجهادي الفرنسي من أصل مغربي، الذي نفذ هجومات في مدينة تولوز الفرنسية، أسفرت عن مقتل ثلاثة جنود من بينهم المغربي عماد بن زياتن، وخاخام وثلاثة أطفال.

وأكدت المصادر البلجيكية نفسها، أن عددا من الشباب الذين كانوا يحضرون خطبه “النارية” غادروا الأراضي البلجيكية وانضموا إلى صفوف الجهاديين في تنظيم الدولة الإسلامية “داعش”، حيث أضحى “يشكل خطرا على الشباب وكل هؤلاء الذين يبحثون عن نوع من الإسلام المتشدد” يقول مايكل بريفوت، مدير الشبكة الأوربية لمناهضة العنصرية في حديث مع “RTBF”.

وتجدر الإشارة إلى أن الإمام أمامه 30 يوما لمغادرة البلاد، مع إمكانية الطعن في القرار الصادر في حقه، بينما يمكن لأفراد عائلته أن يظلوا في بلجيكا.

من جهة ثانية، أكد ثيو فرانكلين، كاتب الدولة المكلف بملف الشؤون والهجرة ، أن 4 أئمة آخرين مهددون بالطرد.

كلمات دلالية

اليوم24 بلجيكا تطرف طرد
شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

beniznassen منذ 7 سنوات

vérifier toute information avant de la diffuser sachez l'imam est de nationalité belge, hollandaise et, marocaine svp .autre chose Mohamed Merah est français d'origine algérienne