عون سلطة يتهم الإدارة بالتلكؤ في تنفيذ حكم قضائي لصالحه

01 أغسطس 2015 - 11:06

على الرغم من صدور قرار من محكمة الاستئناف منذ أربعة أشهر، بعودة خالد الطرابي، عون سلطة، إلى عمله في مقاطعة مولاي رشيد في الدارالبيضاء، بعد طرده عام2011، بسبب تكوينه تنسيقية أعوان السلطة التي كانت تطالب بالزيادة في الأجور وتحسين ظروف عملهم، إلا أنه لايزال منذ صدور القرار في 2015 ينتظر استلام تعويضاته الماضية والعودة إلى العمل.

وأكد الطرابي، في حديثه مع “اليوم 24″، أنه منذ طرده في يونيو 2011، وهو يعيش بين ردهات المحاكم محاولا إلغاء قرار عزله، حيث قضت المحكمة الابتدائية في الدارالبيضاء لصالحه، إلا أن عمالة مقاطعة مولاي رشيد استأنفت الحكم، لتؤيد محكمة الاستئناف الإدارية في الرباط، في 15 أبريل الماضي، قرار إلغاء العزل وعودته إلى العمل، إلا أنه، يضيف الطرابي، لايزال إلى اليوم يعاني من تماطل الجهات المسؤولة  في قرار عودته إلى العمل.

وأشار عون السلطة إلى أن الجهات المسؤولة تخبره في كل مرة أن ليس لديها ميزانية كافية من أجل منحه التعويضات، ولا مكانا شاغرا له.

ويعيش الطرابي ظروفا اجتماعية قاسية، إذ أنه مهدد بالسجن بسبب عدم أدائه النفقة لزوجته المطلقة وأبنائه، بالإضافة إلى ديون أخرى يعجز عن تسديدها.

كلمات دلالية

الدارالبيضاء محكمة
شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي