القضاء البلجيكي يدين المغربي أباعود غيابيا بعشرين سنة سجنا

02 أغسطس 2015 - 23:59

 

أدانت محكمة بلجيكية الجهادي المغربي، عبد الحميد أبا عود، بتهمة استقطاب المقاتلين لصالح تنظيمات إرهابية.

وكان الحكم على أباعود غيابيا من ضمن سلسة من الأحكام القضائية التي أصدرتها محكمة بلجيكية في حق مجموعة من الأشخاص المتهمين ضمن خلية تم تفكيكها بداية السنة الجارية، تراوحت بين 12 سنة و20 سنة سجنا نافذة.

وكانت مجلة “دابق” التابعة لتنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام قد أكدت أن أباعود يوجد حاليا في الأراضي السورية، ليكون بذلك قد نجح في الإفلات من مطاردات أجهزة استخبارات أكثر من دولة أوربية.

وكان أباعود، البالغ من العمر 27 سنة، يتزعم خلية جهادية جرى تفكيكها في بلجيكا منتصف شهر يناير الماضي، وسبق أن قاتل ضمن صفوف “داعش” في سوريا، ثم عاد إلى بلجيكا حيث لم يجر توقيفه أو استجوابه حينها. وكان قد ظهر في شريط مصور وهو يركب سيارة حربية في سوريا.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.