الاحرار يعترف بفشله في التواصل ويتدارك الأمر بإطلاق مبادرة "أش بغيت لبلادي"

04 أغسطس 2015 - 15:33

يبدو أن حزب التجمع الوطني للأحرار، اكتشف أخيرا، أنه لتقوية حزبه والانفتاح على جميع الجهات والأقاليم المغربية في إطار الاستعداد للانتخابات المقبلة، لابد من الانفتاح على عالم الأنترنت، حيث أطلق، اليوم الثلاثاء في الدارالبيضاء، مبادرة إلكترونية اسمها: »أش بغيت لبلادي ».

المبادرة تهدف، حسب صلاح الدين مزوار، الأمين العام لحزب الحمامة، إلى الانفتاح أكثر على المواطن المغربي والتواصل مع نحو نصف المغاربة الموجودين في شبكة الأنترنت، والاستماع إلى أرائهم وانتقاداتهم، مشيرا إلى أن المبادرة الإلكترونية تتمثل في موقع إلكتروني و »هشتاق » يحمل رمز أش بغيت » على صفحات جميع المواقع الاجتماعية.

واعتبر مزوار، خلال حديثه صبيحة اليوم بمناسبة إطلاق المبادرة، أن الموقع الإلكتروني الذي سيطلق يوم 22 غشت الحالي، ليس له أي علاقة بالانتخابات المقبلة، موضحا أن الحزب يفكر في إنشاء الموقع منذ سنة ونصف السنة، بعد أن اكتشف أن جميع التجارب الإعلامية التي قام بها لم تكن ناجحة، وأنه ظل لفترة من الزمن منغلقا على ذاته، ما جعله يدفع ثمن ذلك.

ورفض مزوار اتهام مبادرة حزبه بتقليد لحزب العدالة والتنمية، الذي انفتح باكرا على التواصل عبر الأنترنت، قائلا « أنا أرفض تقليد أي حزب، لأن لكل حزب أفكاره وتوجهاته، ومعترفا في الوقت ذاته، بأن الحزب تأخر كثيرا في الانفتاح على التواصل الإلكتروني، لذلك يضيف مزوار، أن الحزب حاليا في حاجة إلى آراء المواطنين وتفاعلهم وآرائهم ومقترحاتهم.

وأعلن وزير الخارجية في الأخير، أنه سيقوم ابتداء من يوم 21 غشت الجاري بانشاء حساب عبر تويتر، وسيحاول تفادي الجمود والركود الذي شهده حسابه على « فايسبوك » أخيرا.

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

نوالدين منذ 8 سنوات

أقوى وانبل قرار عشته في حياتي من طرف الخارجية المغربية كان في عهد الأمين العام لحزب الأحرار فكم كنت فخورا للرفض الخارجية المشاركة في المسيرة المناهضة الإرهاب إثر مقتل مجموعة الصحافة العاملين للجريدة الفرنسية، لكن كنا نتمنى أن نعرف من وراء هذا الرفض

التالي