"قصارة" تتسبب في إدخال مسؤول دركي إلى مستشفى ابن سينا

04 أغسطس 2015 - 23:30

تسبب مواجهات عنيفة اندلعت في حانة بالهرهورة، أثناء »قصارة » دركيين، صباح السبت الماضي، في إدخال مسؤول دركي برتبة مساعد أول يشتغل بالقيادة العليا للدرك الملكي بالرباط إلى قسم المستعجلات بمستشفى ابن سينا بالعاصمة، حيث رثق الأطباء جروحا في رأسه بـ20 غرزة، بعدما تعرض للضرب باستعمال السلاح الأبيض وهو في طريقه إلى بيته.
وذكرت « الصباح » أن أربعة دركيين كانوا بحانة واختلفوا مع أربعة رواد آخرين، وبعدما خرج المسؤول الدركي من الحانة رفقة دركي آخر، وصعدا سيارتهما، تعقبهما خصومهما في الطريق المؤدية من الهرهورة نحو مركز المدينة، وقاموا بتكسير السيارة واستعملوا أسلحة بيضاء وحجارة في المواجهات.
وخلال المواجهات تدخلت دورية تابعة لقوات التدخل السريع التي اعتقلت أربعة أشخاص وأحالتهم على المركز الدركي بتمارة بعد استشارة مع وكيل الملك، لاستكمال الأبحاث، حيث تضاربت الروايات بين طرفي النزاع، قبل أن تكتشف الضابطة القضائية أن الموقوفين لهم سوابق قضائية في كسر واجهات السيارا، وبينت التحريات تورط شخص آخر صدرت بحقه مذكرة بحث وطنية.
وقد أحيل الجميع، بمن فيهم مالك الحانة، على وكيل الملك بتهم الضرب والجرح باستعمال السلاح الأبيض وتخريب الممتلكات والسكر العلني والسياقة تحت تأثيره.

كلمات دلالية

مستشفى
شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

ام امين منذ 8 سنوات

اوا اللي سهر فهاديك البلاصة اش بغى تكون النتيجة،قبحكم الله،سهرانين فحانة ومضاربين(واكيد بسبب الخمر )،ودركيين زعما،وبحال هاد الناس بغيتوهوم يحميو الوطن و المواطنين،اصلا واحد"كيقصر" ما تتوقع منو اي خير،او الله يعفو عليكم

التالي