الماعوني يقود ثورة هادئة في هيأة الأطباء

04 أغسطس 2015 - 22:39

بعد مرور سنة على انتخاب الدكتور الحسين الماعوني على رأس الهيأة الوطنية للأطباء والطبيبات، استطاع مع المكتب المسير للهيأة تجاوز الجمود الذي ضرب هذه الاخيرة منذ 20 سنة، حيث جرت اعادة هيكلة الفروع الجهوية للهيأة وفتح اوراش كبيرة لتأهيل المهنة والنهوض بالجانب الاجتماعي لاصحاب الوزرة البيضاء.
وفي هذا الإطار، استطاع الماعوني الأسبوع الماضي انتزاع دعم للهيأة ب 40 مليون درهم من وزارة الصحة في إطار عقد شراكة وقع في وزارة المالية( كانت في السابق لاتتجاوز 2 مليون درهم )، علاوة على الحصول على قطعة ارضية كبيرة من وزارة الصحة لبناء نادي للأطباء بالرباط تحت اسم « دار الحكيم ».
من جهة اخرى، حصلت الهيأة على وعد من وزير الصحة بإخراج قانون التغطية الصحية للمستقلين وللمهن الحرة قبل متم هذه السنة، واستمرار التشاور حول الإطار التشريعي لمهنة الطب بالمغرب من اجل تأهيلها الى المستوى الذي يتطع اليه المواطن.

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

مواطن ساخط منذ 8 سنوات

زعما الأطباء والممرضين مساكن تيفكروا لمريض الله يعطينا وجهكم قاليك سامح ليا يالمريض أنتم ليست في قلوبكم رحمة تبحثون عن راحتكم المادية والعمل في المدن لا في القرى هتدوك الناس لي في القرى ماشي مرضى

التالي