وفاة مهاجرة مغربية بمسبح فيلتها في تركيا في ظروف غامضة

06 أغسطس 2015 - 15:30

لقيت فتاة مغربية مصرعها في تركيا، يوم الثلاثاء الماضي، حيث وجدت جثة الفتاة(سهام.ب)، التي كانت حامل في شهرها السابع، في المسبح في مقر اقامتها رفقة زوجها التركي.

وحسب تصريحات الأب احمد، الذي يعيش في الرباط، فإن ملابسات الحادث تظل مجهولة، لكن الأب يطرح علامات استفهام كثيرة بشأن الحادث، حيث تلقى يوم الثلاثاء خبر وفاة ابنته من خالتها، التي أخبرته انها كانت تتحدث في الهاتف، بالقرب من مسبح بيتها فالتوت رجلها وسقطت في المسبح.

رواية الخالة لم يستسغها الأب الذي انفصل عن والدة ابنته منذ زمن، حيث كانت سهام، البالغة من العمر 24 سنة، تعيش مع خالتها ووالدتها، قبل أن تقرر السفر قبل 3 سنوات إلى تركيا للعمل في احد الفنادق. وهناك تعرفت على زوجها التركي الذي يكبرها بأزيد من 20 سنة ومتزوج ولديه أبناء.

ويقول الأب ان ابنته تزوجت بالمواطن التركي قبل سنتين ونصف، وزار معها المغرب مرتين وكانا يظهران في حالة انسجام رغم فارق السن الكبير بينهما.

الأب، ومنذ سماع الخبر وهو في اتصال مع وزارة الخارجية، في محاولة منه معرفة السبب الحقيقي لوفاة ابنته، إذ تم إخباره ان تحقيقا يجري مع زوجها والعاملين بمقر إقامتها، وان وزارة الخارجية ستتكلف بنقل جثمان الهالكة الی المغرب، قبل ان تخبره  وزارة الخارجية، اليوم الخميس، انها لن تقوم بنقل جثمان ابنته قبل التوصل بنتائج التحقيق ومعرفة السبب الحقيقي لوفاة سهام.

 

 

كلمات دلالية

تركيا جثة سهام
شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي