شباط:انتخابات الغرف المهنية أحبطتني وأدعو الحكومة لضبط الأمور مستقبلا

08 أغسطس 2015 - 13:13

على الرغم من إحراز حزبه للرتبة الثانية في انتخابات الغرف المهنية التي أجريت يوم أمس الجمعة، إلا أن حميد شباط، الأمين العام لحزب الاستقلال أكد على أنه « محبط »!

« إحباط » شباط هذا مرده إلى « اللخبطة » التي عرفتها عملية الاقتراع، حسب ما أكد المتحدث في تصريحات ل »اليوم 24″، إذ يؤكد زعيم حزب الميزان أن الاستحقاقات برمتها « لم تحظ بالإعداد الجيد بسبب عدم تحضير القوانين في وقتها » الأمر الذي أدى إلى أن « لوائح انتخابات الغرف المهنية لم تكن ومضبوطة »، على حد تعبيره.

واستدل شباط على موقفه هذا بالقول « لم يستطع أعضاء حزبنا الحصول على اللوائح في الوقت المناسب في بعض العمالات، وحتى بعد أن حصلوا عليها « الليلة بليلتها » كانت بعض اللوائح غير مكتملة، ما جعلهم يشتغلون على لوائح غير حقيقية »، مشيرا في نفس الوقت إلى أنه « حتى في تلك اللوائح يحضر بعض الموتى ويغيب بعض الأحياء، وتجد مؤسسات مسجلة في الصناعة قد ألحقت بالتجارة وغير ذلك »، هذا إلى جانب سرده لحالة « مدير شركة التحق بمكتب التصويت ليصوت ليجد نفسه غير مسجل ».

ولم تقف « اللخبطة » التي تحدث عنها شباط عند هذا الحد، حيث أبرز أن « الإدارة ما تزال لحد الساعة لم تضبط عملية التسجيل في اللوائح عن طريق الانترنت، لدرجة وجد معها بعض أعضاء الغرف أنفسهم غير مسجلين »، حسب المتحدث الذي أكد أنه « محبط » بالرغم من النتائج التي أحرزها حزبه.

تبعا لذلك، دعا الأمين العام لحزب الميزان الحكومة إلى « مراجعة حساباتها »، قائلا « ايلا زادو كملوا فهادشي اللي داروه في الغرف اللي هي أعداد بسيطة، فما هو مصير الانتخابات الجماعية؟ »، قبل أن يردف « على رئيس الحكومة أن يبتعد عن تبادل الشتائم مع الأحزاب « ويعرف راسو باللي راه كلشي مستهدف »، ويعمل على التركيز على مهامه وضبط أموره »، فحسب المتحدث نفسه  » المغاربة صوتوا على دستور متطور وطموحاتهم كبيرة ، والفشل في ورش كبير كهذا (أي الانتخابات) في ظل ذلك أمر غير مقبول، اتكلم هنا كمواطن غيور على بلادي، وعلى الرغم من أن حزبي أحرز رتبة متقدمة فذلك لا يهمني لأن الهدف هو أن تكون الأمور مضبوطة، فأن يحرز المرتبة الاولى أو الثانية في اطار لوائح غير مضبوطة فذلك لا يشرفني »، يقول شباط.

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

التالي