بنكيران لليوم24:لن اهنئ العماري على فوز حزبه قبل ان يعتذر عما حصل في 2009!

08 أغسطس 2015 - 15:41

عبر عبد الاله بنكيران الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، عن ارتياحه للنتائج التي حققها حزبه في الانتخابات المهنية، التي جرت امس الجمعة، واحتل فيها الحزب القائد للائتلاف الحكومي المرتبة الخامسة في ترتيب الأحزاب، قائلا: »الحمد لله..الله يجعل البركة ».
واضاف بنكيران، في تصريح لليوم 24، ان النتائج التي حصل عليها حزبه في الانتخابات المهنية كانت « جيدة بالنسبة لحزب العدالة والتنمية »، مشيرا الى أن الحزب « لم يسبق له ان حقق مثل هذه النتائج حيث حصل على 196 مقعدا في الغرف المهنية ».
وشدد رئيس الحكومة ان الحزب الذي يقوده لايزال ينتظره الكثير من العمل في الغرف المهنية لاحتلال الصدارة، لكن ، يضيف، « على العموم في الانتخابات الحالية حققنا فوزا مضاعفا عن ما حققناه في انتخابات الغرف المهنية السابقة ».
الى ذلك، رد رئيس الحكومة بقوة على على تصريحات الياس العماري، الرجل الثاني في حزب الاصالة والمعاصرة، والذي دعا، في ندوة صحافية عقدها صباح اليوم السبت، لتقديم نتائج الحزب في انتخابات الغرف المهنية، رئيس الحكومة الى تهنئة حزبه بالفوز الذي حققه في هذه الانتخابات. وقال بنكيران، لليوم 24 « من يكون الياس العماري حتى أهنئه؟! »، مضيفا بحدة « لابد ان يعتذر اولا عن ماجرى في انتخابات 2009، حينها افكر هل اهنأه ام لا ».
وعن الأجواء التي مرت في اول انتخابات بعد دستور 2011، والتي كلف الملك رئيس الحكومة بالاشراف عليها، قال بنكيران، ان « الانتخابات مرت في اجواء جيدة، لكن لا بد من بعض الهفوات ».

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

الورزازي منذ 8 سنوات

نحن بعيدون عن وصف ممارساتنا الانتخابية بالديمقراطية يا عزيزي، لو أخبرتك بعدد الاتصالات التي توصلت بها بصفتي مقاولا قصد التصويت على فلان مقابل كذا و كذا لوصلت لقناعة اننا لا نستحق حتى وصف ما يحدث لدينا بأنه انتقال ديموقراطي

العلميمحمد منذ 8 سنوات

الدكتاتورية هي التي مارسها الياس العماري في 2009 وعليه ان يعتدر اولا احسن ما فعل بنكيران اشاطره الرأي

عرائشي منذ 8 سنوات

ان العقلية الديكتاثورية لا تؤمن بالديمقراطية واعرافها هذا نمودج لسياسي يجب ان يكون قدوة للشباب المقبل على ممارسة السياسة ولكن بنكيران معروف بهذه الممارسات الغبر المسؤولة والغريب الا يوجد من حزبه ووزراءه من ينبهه لهذا ام ان الجميع يهابه ويخافه انها صورة الديكتاثورية

عزيزي منذ 8 سنوات

انسان متوتر، مهزوز، نعامة امام التماسيح، حكار على الضعفاء.

التالي