بلكبير: الدعوة إلى مقاطعة الانتخابات شعبوية والمشاركة ستخدم البيجيدي

12 أغسطس 2015 - 12:20

قال عبد الصمد بلكبير، الأستاذ الجامعي والناشط السياسي، إن الدعوة إلى مقاطعة الانتخابات شعبوية، تبرر موقف النخب العاجزة على المشاركة وتحقيق التغيير.

وأضاف المحلل السياسي أن الدعوة إلى مقاطعة الانتخابات دعوة تقليدية، إلا أنها ليست الوحيدة التي تساهم في العزوف، بل إنها فقط  تعطيه معنى وتزكيه لدى فئة مهمة من المجتمع، مبرزا أن فضائل المشاركة لا حصر لها، لكن النخب كان موقفها دائما سلبيا وشعبويا، وعدميا أحيانا.

وحول ما إذا كانت الدعوة إلى مقاطعة الانتخابات ستحقق نجاحا، قال عبد الصمد بلكبير إن الاتجاه العام في الدولة لم يعد يهتم بارتفاع نسبة المشاركة، لسبب بسيط، وهو أنها تؤدي حتما إلى صعود الإسلاميين، مبرزا أن توفير ظروف مشاركة أوسع للمواطنين في الانتخابات غير متوفرة.

ويرى أستاذ العلوم السياسية أن المنافسة في الانتخابات المقبلة ستنحصر بين من وصفها بـ »أحزاب الدولة » وحزب العدالة والتنمية، « ليست هناك منافسة بين أحزاب حقيقية، المنافسة ستكون بين البيجيدي و »المقدمين ».

وكان حزب النهج الديمقراطي القاعدي قد دعا مناضليه والمتعاطفين معه إلى التعبئة القصوى من أجل مقاطعة انتخابات 4 شتنبر، كما طالب السلطات بتمكينه من استعمال وسائل الإعلام العمومي للتعبير عن موقفه بخصوص الانتخابات المحلية والجهوية.

ويرى حزب النهج الديمقراطي القاعدي ذي التوجه اليساري الراديكالي أن أغلبية الشعب المغربي عبرت عن رفضها للانتخابات لكونها مؤطرة بدستور ممنوح وقوانين انتخابية لا ديمقراطية.

وبالموازاة مع دعوة الداخلية والأحزاب السياسية المواطنين إلى التصويت في الانتخابات المحلية والجهوية المقبلة، دشن نشطاء على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك حملة بعنوان « ممصوتينش » دعوا فيها إلى مقاطعة الانتخابات بسبب عدم جدواها بحسبهم.

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

مواطن من الخارج منذ 8 سنوات

أنتم تتكلمون على واجب التصويت نعم لكن الشيء الدي لا يتطرق له الأحزاب هو المشروع الدي يتقدمه بعد نجاحها ام الخطابات الاستهلاكية وبعض الاشياء الغامضة بالنسبة للطبقة الفقيرة هل ستكون زيادة هل سيحذف ميزانية المقاصة هل ستكون زايده في قنينة الغاز الدي يستهلك الفقير واحدة في الشهر على الاقل وفي السكر والدقيق الاشياء الحيوية ام سيكون الغدر بالطبقة ولا مبالات وتطبيق كل ما تمليه علية البنك الولي دون مراعات حساسيات الدولة واقتصادها وتركيبتها البشرية ، لهدا حداري يجب مطالبة الأحزاب مع وتوثيق المشروع حتى يكون حجوا في الاستحقاقات القادمة. ملاحظة ما وقع في اليونان بسبب الطرويكا يمكن ا يقع بالمغرب من طرف البنك الدولى

أبو خالد منذ 8 سنوات

يا سي عبروتي إن الوضع ما بعد 2011 ليس هو الوضع بعدها . اليوم لم يعد ممكنا التراجع عن المكتسبات ااديموقراطية التي راكمها الشعب بنضالاته وأن رئيس الحكومة هو الذي يتحمل المسؤولية السياسية والأخلافية لضمان نزاهة وشفافية الانتخابات وقد تم تحييد رجال السلطة وأعوانها حتى لا يتدخلوا لصالح أي طرف وآن يلتزموا الحياد ويتقبظون بتطبيق القانون. وبالتااي ستفرز الصناديق النتائج الحقيقبة لتلك الانتخابات والتي عبر عنها الشعب. فلا مجال إذن لليأس والتيئيس واتركوا الناس تعبر عن رأيها وتقطع الطريق على الفاسدين المفسدين لتبني مسيتفبل .بلادها في مناخ إقلبمي ودولي مضطرب

يوسفي عبد المجيد منذ 8 سنوات

لا فائدة من دعوة الشعب للمقاطعة ...فهو يقاطع من تلقاء نفسه بعدما مل من الاسطوانة المشروخة التي تكرر كل سنة .

مصطفى منذ 8 سنوات

نلاحظ بعض الإخوة يتجاهلون قيمة المشاركة و انعكاساتها على المجتمع و يرى المشاركة هي ضرب حزب ما دون البحث عن الأفراد الذين يريدون خدمة هذا الوطن الحبيب. فهنا المشكلة هناك إكراهات يجب على الجميع تحمل مسؤوليته و ليس اللوم على الحكومة و بالضبط حزب العدالة و التنمية فهو جزء أو مكون من هذه الحكومة وبالتالي كل اخفاق يتحمله هذا الحزب فهذا منطق غير سليم . فلمقارنة الوضع يجب دراسة نقارن فيها جميع جوانب الحياة الإجتماعية والقانونية والإقتصادية وبعد ذلك سيرى الدارس الفرق ويمكنه اصدار حكما لكن البعض يصدرون الحكم تحت تأثير منابر المعارضة .فالإصلاح له فتورة جد مرتفعة يجب الكل تحملها وذلك عبر مراحل.

عبد اللطيف منذ 8 سنوات

أول مرة سأصوت بعدما دعوة الى المقاطعة اكثر من مرة اما اﻵن تأكدت ان المقاطعة لا جدوى منها .

عبروتي طريميشة منذ 8 سنوات

A quoi bon de participer à une compétition lorsequ'en n'est sûr que les gagnants sont connus d'avance .je ne veux pas être pris pour un imbécile

benfirane منذ 8 سنوات

On doit participer massivement pour couper la route sur les profiteurs du pjd qui nous ont rendu la vie impossible......votez n importe qui sauf PJD....

faty فاتي منذ 8 سنوات

سنصوت، سنصوت كواجب وطني سنصوت على مَن نرى فيه الخير لوطني ولعموم الشعب، لن أمد يدي لمن يناولني 100 او 200 أو كيس دقيق أو سكر أو ... لأنها رشوة لأنني ووطني العزيز أغلى من ذلك، لأنني أمنحه فرصة الاستغناء بغير وجه حق، طبعا: ومن أين يسترد ما ضاع منه، نعم من أموال الشعب حينما ينجح، لن أفعل هذا مادمت أومن بأنني سأموت وسأحاسب لنصوت ولنختار بموضوعية وعمق وحرية - نحن المواطنين- كي نعلم بعض النخب معنى الحرية والديموقراطية شكرا للصحيفة

التالي