قنبلة مسيلة للدموع واطلاق رصاص في الهجوم المسلح على ناقلة للأموال بطنجة

13 أغسطس 2015 - 12:39

تسود حالة من الاستنفار الأمني، في هذه الأثناء، بمدينة طنجة، وذلك بعض مهاجمة مجهولين لشاحنة لنقل الأموال ، قبل قليل، وهو الهجوم الذي استعمل فيه السلاح الناري.
وافادت مصادر اليوم 24، ان مجهولا قام بمهاجمة مقر الشركة العامة للابناك، على مستوى شارع مولاي رشيد بمنطقة « فال فلوري »، وقام بإلقاء قنبلة مسيلة للدموع لحجب الرؤية داخل المؤسسة البنكية. وتزامن الحادث مع وصول شاحنة نقل الأموال التي كانت تقف امام باب البنك.
وذكرت المصادر ذاتها، ان المهاجم، الذي كان رفقة شخص ثان ظل ينتظره في سيارة من نوع « داسيا » سوداء اللون، غادر البنك بسرعة جنونية، بعد إلقائه القنبلة المسيلة للدموع، وعمل بعد ذلك على إطلاق الرصاص على ناقلة الأموال التي كانت امام باب البنك، في محاولة للسرقة.

وقال شهود عيان لليوم 24 ان للمهاجم ما يحمل سلاحا ناريا شبيها بذلك الذي تحمله قوات « حذر » المنتشرة في شوارع المملكة.

الى ذلك، تضاربت الأنباء بشأن مصير شاحنة نقل الأموال، التي عثر عليها في هذه الأثناء بمنطقة « مسنانة ». وتشير احدى الروايات الى ان المهاجم تمكن من السيطرة على الشاحنة وهرب، الا انه تخلص منها فيما بعد بعد عجزه على فتحها، وأخذ ما بها من أموال، فيما تشير رواية اخرى الى ان سائق الشاحنة هرب بعدما ما سمع ذوي إطلاق النار، وانه هو من سلمها للامن بعدما توقف في منطقة « مسنانة ».

هذا ولم تتضح بشكل دقيق لحد الان نتيجة هذا الهجوم ولا مصير المهاجمين.

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

التالي