عراك بين الابن وأبيه ينتهي بجريمة بشعة بضواحي مكناس

15 أغسطس 2015 - 23:30

في جريمة جديدة من الجرائم ضد الأصول التي تتزايد ببلادنا، اهتز حي «تجزئة اليسر» بضواحي مدينة مكناس، عصر أول أمس الخميس، على وقع عراك دموي بين أب وابنه، انتهى بمصرع الأول الذي كان في عقده السادس. ولفظ الهالك أنفاسه بمحاذاة مسجد الحي، بسبب تأثره بالجروح التي أًصيب بها نتيجة طعنات قاتلة في البطن والظهر.

وكشفت مصادر مطلعة أن شجارا عائليا عنيفا نشب بين الأب وابنه (الفلاح) البالغ من العمر 26 سنة، بسبب مؤاخذة الابن والده بإقدامه على تعنيف أمه وطردها من البيت.  وتبادل الطرفان التهم، حسب شهود عاينوا الحادث، قبل أن يتطور الأمر بينهما إلى عراك بالأيادي ورشق بعضهما البعض بالحجارة، قبل أن يعمد الابن المتهم إلى طعن والده بآلة حادة هو ملقى على الأرض عدة طعنات.

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

التالي