العمارة التي طرد منها "شالوم" ضحية مافيا العقار تشهد جريمة قتل

21 أغسطس 2015 - 11:00

شهدت العمارة التي طرد منها اليهودي المغربي عبد الحق شالوم، رفقة خمسة أسر مغربية يهودية وستة أسر مسلمة جريمة قتل، اول أمس الأربعاء، راح ضحيتها فتاة في العشرينات من العمر.
وحسب مصادر “اليوم 24″، فإن العمارة االموجودة في حي كوتي في الدارالبيضاء، أصبحت مرتعا للمتشردين بعد أن طرد منها جميع السكان، ما عدى اليهودية المغربية ميسودي كوهن، حيث يسمح صاحب العمارة للمتشردين بالمبيت هناك من أجل إزعاج كوهن، في محاولة منه طردها بعد ان فشل في ذلك قانونيا.
وفوجئت كوهن مثلها مثل سكان حي كوتي بحادثة وقوع الفتاة، ليلة أمس الأربعاء، وهي شبه عارية من الطابق الثاني للعمارة، حيث تم إبلاغ الشرطة، التي فتحت تحقيقا في الموضوع، فيما تم نقل الضحية إلى مستودع الأموات.

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

احمد منذ 7 سنوات

صافي هاذ مافيا العقار ما قدر عليها حتي شي واحد