الاستقلال في وجدة يشكل كتيبة "فايسبوكية" لخوض الحملة الانتخابية

21 أغسطس 2015 - 01:30

كشف مصدر مطلع من حزب الاستقلال في مدينة وجدة أن وكيلي لائحة الحزب للانتخابات المحلية والجهوية التي ستجرى في الرابع من شتنبر المقبل، عمر حجيرة، وإدريس بوشنتوف عقدا، صباح امس الخميس، لقاءً بمقر الحزب بساحة المغرب مع حوالي 50 ناشطا من نشطاء موقع التواصل الاجتماعي « فايس بوك » استعدادا لخوض الحملة الانتخابية التي ستنطلق زوال غد الجمعة.

ووفق المصدر ذاته، فإن وكيلي اللائحة رسما ما يشبه ملامح الخطة التي سيتبعها الفايسبوكيون لدعمهما وسط رواد موقع التواصل الاجتماعي، وهي المرة الأولى التي يستعين فيها الاستقلال بمدينة وجدة بمجموعة من الشباب للدعوة « فايسبوكيا » إلى التصويت لمرشحي حزب الميزان في وجدة.

وأكد المصدر ذاته أنه في اللقاء المذكور تشكلت لجنة من شبيبة الحزب، هي التي ستعمل على التنسيق بين المجموعة الفايسبوكية، مشيرا في هذا السياق إلى أن الفيسبوكيين، الذين قرروا الانضمام إلى هذه « الكتيبة » لا ينتمون كلهم إلى حزب الاستقلال، وأن بينهم متعاطفون مع الحزب.

وتطرح الحملات التي تجري الآن في العالم الافتراضي العديد من الاشكالات القانونية، حيث أن القانونين المؤطرين للحملات الانتخابية (قانون الصحافة، وقانون التجمعات العمومية)، لم يعدلا ويواكبا تطور أساليب الحملات، حيث ينصان فقط على الأماكن « التقليدية » المخصصة للأحزاب السياسية لوضع ملصقاتها وإعلاناتها.

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

التالي