بنعبد الله:اقتراع 2009 كان فسادا وعرف تدخلا للسلطة ولن نسمح بذلك مجددا

24 أغسطس 2015 - 16:28

وجه محمد نبيل بنعبد الله، الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية انتقادات لاذعة لحزب الأصالة والمعاصرة، حيث قال إن اقتراع سنة 2009 ، كان الهدف منه “إعطاء الامتياز لحزب جديد تشكل للتو”، في إشارة للبام الذي لم يذكره بالاسم.

وقال بنعبد الله، خلال تجمع خطابي بمدينة ويسلان، مساء أمس الأحد، إن الانتخابات التي يقبل عليها المغرب تجري “في ظل وجود حكومة ضمنت للجميع الحقوق والوضوح في الحملة الانتخابية، وعدم تدخل السلطات والشفافية”، وذلك “عكس اقتراع عام 2009″، والذي وصفه الأمين العام لحزب الكتاب بـ”اقتراع الفساد والتدخل السافر للسلطة”.

وزاد بنعبد الله إن “اقتراع عام 2009 كان الهدف منه إعطاء الامتياز لحزب جديد عاد تشكله للتو”، مضيفا أن الاقتراع المزمع إجراؤه يوم 4 شتنبر “سيكون اشفافا ونزيها، ونتشرف بأننا في الحزب ننتمي إلى حكومة تسهر عليه، إلى أن يظهر العكس”. وأردف “إذا ظهر العكس وبان أن شي حزب سياسي أو شي طرف معين يريد أنه يدفع شي جهة باش تغلب في هذه الانتخابات سنكون الأوائل في رفض ذلك وقول لا”، على حد تعبير المتحدث نفسه.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مواطنة منذ 5 سنوات

علاه الفساد غي 2009?,راه دايما كاين من قبل وغيستمر لا هاد العام ولا الاعوام المقبلة،بلا ما تعيي راسك اسي بنعبد الله، ما خنمحوش بيه؟اش غاتقدرو تديرو كاع؟راه الفساد والبيع والشرا والتزوين شي متجدر عندنا فالانتخابات وفحوايج خرى بزاف،لازم تبدل عقلية الناس كلهم عاد يا ترى تقدر تدير شي حاجة قال الله تعالى:لا يغير الله ما بقوم حتى يغيرو ما بانفسهم،وفىقال الرسول:كما تكونو يولى عليكم،واحنا شعب متعودين عالغش من الصفر،التلميذ ينقل وينجح بالوجهيات،والواحد يخدم بالوجهيات وبغتي شي اجراء فالادارات بالوجهيات وزيد وزيد،بلادنا كلها غادا غي بهاكاك والمشكلة كيستمرو نفس الوجوه ونفس الاشخاص يسيرو البلاد ومتمسكين بالمراكز رغم انهم عليهم علامات استفهام واتعرفو بسوءالتدبير،والشعب ما يقدر يغير واااااالو مسكين لانه ما فيديه والو،والانتخابات فقط لذر الرماد فالعيون وصافي اما لا تغيير,وحتى الى جا شي حد باغي بصح يخدم ويغير ما يخليه حد يخدم ويحطو ليه العقدة فالمنشار،خليها على الله وصافي

كردوسي سيدي محرز منذ 5 سنوات

D'après les éléments requis et la situation de l'impunité qui règne ,les élections seront encore une fois et sans aucune doute caractérisées par: La corruption La complicité La complaisance La dévotion - Car aucune décision politique décisive n'a été prise le makhzen ne veut pas changer de méthodes pour qu'il laisse la même classe pourrie revenir dans les affaires .de ce fait il sera assuré de son allégeance ,et puis c'est tout

غيور منذ 5 سنوات

فين كنتي هاذ المدة كاملها اسي، عاد باغي تكول لا للفساد راه مكاينش شي مفسدين كدكوم نتوما الوزراء أولبرلمانيين نتوما لي صنعتو الفساد أوكتوهمو الشعب بللي غادي تحاربوه بحالاش أونتوما اللي كتمثلوه علاش شكون غادي اجي وكول على. راسو فاسد دايرين ريوسكوم ماعرفينش وزايدين فيها كتقلبو على. المفسدين شكون اللي كيسير : الشعب؟ ايوا باز واقيلا راه الشعب هوا الي فاسد ماشي نتوما

الورزازي منذ 5 سنوات

ذاكرة المغاربة قصيرة لدرجة أن رموز الفساد الذين رفعت صورهم و شعارات المطالبة برحيلهم في العشرين من فبراير، لا زال الكثير منهم، بلا استحياء، قادرا على المنافسة و متأكدا من الفوز للأسف

التالي