أحزاب "تتورط" في استغلال الأطفال في الحملات الانتخابية

25 أغسطس 2015 - 13:09

بكثير من الاستياء، تداول رواد موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك صورا لأطفال يتم « استغلالهم » في توزيع منشورات لأحزاب سياسية، وذلك ضمن الحملة الانتخابية التي انطلقت السبت الماضي، استعدادا للتصويت في الانتخابات الجماعية المزمع إجراؤها يوم 4 شتنبر المقبل.
أولى الصور التي انتشرت كالنار في الهشيم تظهر عددا من الأطفال ذكورا وإناثا يرتدون قمصانا تحمل رمز « التراكتور » لحزب الأصالة والمعاصرة، وقبعات شمسية للحزب نفسه. وبدا الأطفال يطوفون في ازقة الدروب تحت أشعة الشمس الحارقة لتوزيع منشورات الحزب الانتخابية.

11953201_1663430460559320_1500049899559046094_n
وما وقع مع حزب « البام » حصل للعدالة والتنمية، إذ أظهرت صورة أطفالا، رفقة رجال ونساء راشدين، يحملون منشورات الحزب، في انتظار انطلاق عملية توزيع الأوراق الداعية لدعم « البيجيدي ».

أطفال في دعاية انتخابية للبيجيدي
ولا تسلم العديد الأحزاب المغربية من استغلال سياسوي للأطفال، الذين يفترض أن يبقوا، استنادا الى مواثيق دولية عديدة، بعيدين عن المعترك السياسي والتوظيف الانتخابي، إذ لا دخل لها في الشأن العام والمحلي، لأنهم ليسوا في سن الاختيار وتحمل مسؤوليته.

 

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

الاصيل العربي منذ 8 سنوات

حلال علينا وحرام عليهم

الحسين منذ 8 سنوات

بالنسبة الى PJD العدالة و التنمية فهؤلاء الاطفال هم أبناء المرشحين و المرشحات و أعضاء الحزب الدين خرجوا مع أبائهم و أمهاتهم, ولم يتم إستغلالهم وإرشائهم ببعض دريهمات كما يفعل الأخرين

التالي