الحركة الشعبية تقود التحالف الحكومي للظفر برئاسة جل جماعات ورزازات

29 أغسطس 2015 - 18:30

تصدرت أحزاب التحالف الحكومي مجموع الترشيحات المقدمة لانتخابات الجماعات الترابية بإقليم ورزازات برسم سنة 2015، حيث كان أكبر عدد من المترشحين من نصيب حزب الحركة الشعبية ب 245 مرشح، تلاه حزب العدالة والتنمية ب 205، وحزب التقدم والاشتراكية ب 172، وحزب التجمع الوطني للأحرار ب 163، فيما تقبع أحزاب المعارضة في المراني الأخيرة بعدد ترشيحات متواضعة، حيت يتصدرها حزب الاستقلال ب 127 ترشيحا، يليه حزب الاتحاد الدستوري ب67، وحزب الأصالة والمعاصرة ب 53، وأخيرا حزب الاتحاد الاشتراكي ب 10 مترشحين، حيث مجموع مرشحي المعارضة 257، أي ما يقارب عدد ترشيحات حزب الحركة الشعبية وحده.
ويغطي التحالف الحكومي على الاقل 16 جماعة من أصل 17 جماعة تمثل إقليم ورزازات، وفي مقدمتها حزب الحركة الشعبية بنسبة 83,6 بالمائة، في ما يغطي كل من حزب العدالة والتنمية ما نسبته 69,9، وحزب التقدم والاشتراكية 58,7، وحزب التجمع الوطني للأحرار 55,5 بالمائة من الاقليم.
فيما لم تستطع أحزاب المعارضة على الاقل تغطية نصف الجماعات الترابية للإقليم، حيت غطى حزب الاستقلال ما نسبته 43,3 بالمائة من الإقليم، و في ما يغطي كل من الأحزاب الأخرى المعارضة ما مجموع نسبته 44,31 بالمئة من الإقليم.
ومن المنتظر أن يظفر التحالف الحكومي، بقيادة حزب الحركة الشعبية، برئاسة جل جماعات إقليم ورزازات الواقع بجهة درعة تافيلالت، والذي يتكون من 17 جماعة ترابية، منها جماعتان يتم الترشيح فيها باللوائح، الأولى بلدية ورزازات وتتكون من 35 مقعدا، وجماعة تارميكت وتتكون من 29 مقعدا، فيما 15 جماعة ما مجموع 229 دائرة يتم الترشيح فيها بترشيحات فردية.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *