مضيان تعليقا على قرار شباط:لا يمكن أن نطبق قرارا لم نشارك فيه

14 سبتمبر 2015 - 19:15

قال نور الدين مضيان، رئيس الفريق الاستقلالي بمجلس النواب، انه لم يلتزم بقرار اللجنة التنفيذية الذي اتخذ في الساعات الأولى من صباح اليوم، لأنه قرار أتخذ في ظل غياب النصاب القانوني، مشيرا في هذا السياق الى أن الإجتماع المذكور حضره 3 أشخاص وبالتالي “لا يمكن أن نطبق قرارا لم نشارك فيه”، يضيف مضيان في تصريح خص به “اليوم24”.

مضيان، أكد أن تصويته لصالح مرشح الأصالة والمعاصرة إلياس العماري، بجهة طنجة تطوان الحسيمة، جاء إنسجاما والتزاما بالاتفاق المسبق الذي تم بين الاستقلال والبام، مشيرا إلى أن الاستقلاليين في وجدة وطنجة والدارالبيضاء لم يلتزموا بالقرار الذي اتخذه الأمين العام شباط وهم بذلك قاموا بتصحيح الوضع. “قد يكون القرار اتخذ في حالة انفعال” يقول مضيان، قبل أن يكشف لأول مرة أنه سبق وأن دعا شباط في وقت سابق إلى فك الارتباط مع حزب الاصالة والمعاصرة، غير أن شباط كان يرفض الأمر وكان يؤكد دائما بأن التحالف مع البيجيدي خط أحمر “الآن تحول الخط عنده إلى خط أخضر” يقول القيادي الإستقلالي في إشارة منه إلى إمكانية تحالف الاستقلال في المستقبل مع العدالة والتنمية.

مضيان، الذي نفى أن يكون قد شمله قرار بتجميد عضويته من طرف شباط، أشار أيضا إلى أنه لو تم تطبيق القرار المفاجأ المنبثق عن الاجتماع المذكور، “لخسر الحزب وعزل”، والعزلة في نظر مضيان لا تخدم الحزب، قبل أن يختم كلامه بالإشارة إلى أن الحزب سيتداول في القادم من الأيام في الوضعية الحالية التي يعيشها الحزب “حزب الاستقلال بخير لكن يحتاج إلى ترميم”.

 

كلمات دلالية
إلياس العماري شباط

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

M.KACEMI منذ 7 سنوات

وازوينة عندك هاد حزب الاستقلال بخير

كرونة منذ 7 سنوات

نهاية مضيان السياسية

رشيد منذ 7 سنوات

كلشي باين والفاهم يفهم،

رد على الطير العبد منذ 7 سنوات

هذا الرجل أنا عايشتو ومن الاستقلاليين الصحاح والرجال و تعجبت لما زرت جماعة بني عمارت والله العظيم يلا une perle ننصح الناس يزوروها ويحكمو وأنا تغديت في الداخلية والله العظيم يلا أحسن من داكشي لي كناكل في الدار. ولعلم الطير العبد أنه رفض وزير أيام عباس الفاسي حتى لا يترك سكان تارجيست وحيدين حسب تعبيره. على ذلك أنه يدافع على جميع الحسيميين بغض النظر عن انتماءاتهم السياسيت

الطير الحر منذ 7 سنوات

هاذ الراجل ما كنحملوش من عند الله و سبحان الله لم يخب ظني فيه ، و هاهو اليوم يعطيني السبب الذي من أجله ما كنحملوش ، كان دائما يظهر لي أنه مجرد وصولي و متملق و إمعة ، و هذه الصفات كلها عبر لنا عنها اليوم . و من أجله ما مصوتيييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييينش .

Krimou El Ouajdi منذ 7 سنوات

Il s'agit d'une pièce théâtrale dont les rôles sont partagés entre les malhonnêtes et rien d'autres. J'espère que je me trompe dans ma façon de voir les événements qu'on est entrain de vivre dans un milieu mal saint.