الشارع المغربي يؤيد قرار مقاطعة الشركات السويدية -فيديو

03 أكتوبر 2015 - 19:15

تصوير: منال لطفي

أعلنت الحكومة المغربية في مجلسها الأخير يوم الخميس الماضي عن عزمها مقاطعة الشركات السويدية، التي  اتجه بلدها، أخيرا، نحو الاعتراف بجبهة البوليساريو.

حول هذا الموضوع قال مصطفى الخلفي، وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة، إن المغرب يعتبر موقف السويد عدائيا، وليس سياسيا فحسب، بل امتد ليتخذ أبعادا اقتصادية.

كاميرا “اليوم24″ تجولت في الشارع المغربي لاستقاء آراء المواطنين حول قرار الحكومة المثير للجدل، حيث أجمع غالبية من التقيناهم بأن قرار الحكومة صائب، ومسألة مغربية الصحراء تعتبر مصيرية ولا تنازل عنها.

[youtube id=”Ie7y_DyjMAQ”]

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مغربي منذ 6 سنوات

ما علاقة زواج السويديات بالصحراء. انه اقتراح غبي.

مغربي منذ 6 سنوات

لقد اتخذ قرار مقاطعة المنتوجات السويدية لانها اعترفت بالبوليزاريو لماذا لا تقاطع منتوجات اسراءيل لكونها استعمرت فلسطين؟

anjdi منذ 6 سنوات

C est une mauvaise idée, ca va juste toucher l image du Maroc.Ce qu' il faut faire,c est construire des diplomates capable de négocier et qui aime le pay, ce n est pas des diplomates de shopping.et le plus important c est travailler l intérieur du pas en installant la justice et la démocratie, avec ca tu es très fier de parler et défendre le pay. les suédois sont un peuple sérieux, qui il faut convaincre avec le sérieux et le travail. Il faut passer à la pratique et laissant les émotions et bla Bla sur le côté.

وجيد عصمان منذ 6 سنوات

أصل مشكل الصحراء المغربية ليس مع السويد ومقاطعة المنتجات السويدية لن يكون هو الحل لتبحت الحكومة التي تظهر على ما يبدو غير قادرة على مواجهة المشكل بنجاعة لتبحت عن حلول للمشكل في السويد في جوهر المشكل ومسبباته برصانة وبحزم لأننا أصحاب حق والمنطق معنا أما السويد فقد أقحمت رومنسيتها في موضوع لا علاقة له بالرومنسية أما المقاطعة فليست في صالح المغرب بل استفحال للمشكل واستعصاء للحل فالتقحم المملكة حلفائها وفي الخليج واليتحرك اللوبي اليهودي المغربي المتواجد في أوروبا وأمريكا

مغترب منذ 6 سنوات

أنا كنقترح بلي خاص جميع المغاربة لي متزوجين بسويديات يطلقوهم حتجاجا على موقف السويد الداعم للاطروحة الإنفصالية

نوالدين منذ 6 سنوات

سنرحل توريدوننا أن نرحل نعم سنرحل نحن أيضا إلى أوروبا إلى النعيم سنتبادل الأماكن انتم تريدون الجنوب ونحن نريد الشمال إليكم ما تريدون والينا ما نريد

نوالدين منذ 6 سنوات

لو كنت رئيس حكومة لالبست كل المغاربة احمرا واخضر ولالبست التلميذ كلهم زيا عسكريا ولدرستهم الصناعة العسكرية وخصصت يوم المسيرة يوما مشهود يخرج فيها الصغير والكبير مناديا لبيك ياصحراء لبيك يا وطني

متتبع.الناضور منذ 6 سنوات

لا احد في المغرب ولاخارجه من المغاربة يمكنه الصمت والتفرج على ما تتجه له الامور من طرف السويد.الارهاب الجزاءري البوليزاري الداعشي لايمكنه الا ان يترعرع في دوالب الدول الاسكندنافيا.الدمقراطية التي يدعون حمايتهاتنتهك في الجزاءر من غرداية وتيزيوزو وادرار والشلف والطوارق وووووو...الارهابببن الدبن يسيطرون ويحتجزون مواطنين عزل في مخيمات الدل والعار.نعم من حق المغرب قطع العلاقات التجارية والاقتصاديه وتقليصالتمتيلية الدبلماسية لكل من يساند الارهبيبن امثال عبد العزيز المراكشي وجنرالات الجاءريين . ولهادا وجب تسمية الامور بمسمياتها الارهاب القادم من مخبمات تيندوف. مخيمات الدل والعارابتي تحتضنزعماء الارهاب الافريقي والداعشي