اشبيلية يلحق ببرشلونة الخسارة الثانية في غياب ميسي وانييستا

03 أكتوبر 2015 - 17:35

الحق اشبيلية، بطل الدوري الاوروبي « يوروبا ليغ » في الموسمين الماضيين، الخسارة الثانية بضيفه برشلونة، بطل اسبانيا ودوري ابطال اوروبا لكرة القدم، 2-1 اليوم السبت في المرحلة السابعة من الدوري المحلي.

وكان برشلونة سقط في المرحلة قبل الماضية بشكل مدو 1-4 امام سلتا فيغو،  قبل ان يعوض بخجل في المرحلة الماضية بفوز صعب على لاس بالماس الوافد الجديد 2-1. وهو الفوز الاول لاشبيلية على برشلونة منذ عام 2007.

وتجمد رصيد برشلونة عند 15 نقطة فتراجع الى المركز الثالث مؤقتا, وقد يخسره لمصلحة ريال مدريد (14 نقطة) او اتلتيكو مدريد (12) اللذين يلتقيان غدا في ختام المرحلة.

وكان ايقاع المباراة سريعا جدا بفرصة من هنا وأخرى من هناك, لكن بدا واضحا افتقاد برشلونة لنجميه الارجنتيني ليونيل ميسي واندريس انييستا، الغائبين بسبب الاصابة.

وحاول نيمار لعب الدور الذي كان يقوم به ميسي بالتحرر من اي مركز وبناء الهجمات, فكانت تحركاته جيدة من دون فعالية كافية على المرمى.

واصيب ميسي بتمزق في اربطة الفخذ في الدقيقة العاشرة من المباراة السابقة امام لاس بالماس، وسيغيب نحو شهرين, في حين اصيب انييستا في الفخذ ايضا منتصف الاسبوع امام باير ليفركوزن الالماني (2-1) في الجولة الثانية من دوري ابطال اوروبا.

هذا ويغيب المهاجم البرازيلي رافينيا بسبب اصابة في الرباط الصليبي ستبعده ستة اشهر, كما يبتعد البلجيكي توماس فرمايلن للاصابة ايضا.

ضغط برشلونة مبكرا وكانت له محاولة اولى عبر البرازيلي نيمار الذي سدد كرة من الجهة اليسرى ابعدها الحارس في الدقيقة الرابعة.

وسنحت فرصة خطرة لاشبيلية في الدقيقة العاشرة من ركلة كنية من الجهة اليمنى وصلت منها الكرة الى الفرنسي كيفن غاميرو فتابعها برأسه لكن الحارس التشيلي كلاوديو برافو العائد الى التشكيلة بعد ابلاله من الاصابة التقطها في اللحظة المناسبة.

وقام نيمار بمجهود فردي من منتصف الملعب قبل ان يمرر كرة الى الاوروغوياني لويس سواريز داخل المنطقة لكنه تباطأ في تسديدها لتتحول الى ركنية (14).

وكانت انطلاقات غاميرو مقلقة حيث سبق المدافعين لكرة عالية وانفرد بالمرمى لكن خروج برافو للتصدي له كان موفقا (21).

وشهدت الدقيقة الرابعة والعشرين مشهدا غريبا حين انبرى نيمار لتنفيذ ركلة حرة من نحو 25 مترا فاطلق كرة قوية ارتدت من القائم الايسر ثم اصطدمت بالحارس سيرخيو ريكو وسارت تماما على طول خط المرمى حتى خرجت من الجهة المقابلة لينجو اشبيلية من هدف السبق.

واقتنص اشبيلية هدف التقدم في الدقيقة 52 اثر هجمة سريعة وصلت منها الكرة الى غاميرو، من الجهة اليمنى الذي تخطى المدافع الفرنسي جيريمي ماتيو ومررها بعرض الملعب الى الدنماركي مايكل كرون-ديلي الذي وضعها في الشباك.

ولم يمنح اشبيلية ضيفه فرصة التقاط انفاسه فاضاف الهدف الثاني بعد ثلاث دقائق حين رفع كرون-ديلي كرة فوق المدافعين لمسها فنسنت ايبورا برأسه في المرمى مباشرة.

اندفع لاعبو برشلونة الى الهجوم فحصلوا على عدد من الفرص أخطرها لنيمار الذي سدد كرة لولبية انقذها الحارس ببراعة (63).

دفع المدرب لويس انريكي بالبرازيليين ساندرو راميريز وداني الفيش بدلا من منير الحدادي وجيريمي ماتيو، سعيا لتجنب الخسارة, فأثمر ضغط برشلونة ركلة جزاء غير واضحة تماما حين لمس بينوا تريموليناس كرة اثر تسديدة لساندرو على خط المنطقة تماما فانبرى لها نيمار مقلصا منها الفارق بعد ان ارسلها في الزاوية اليمنى (74). وكان نيمار اهدر ركلة جزاء في المرحلة الماضية امام لاس بالماس.

تواصلت هجمات الفريق الكاتالوني ومرر سواريز كرة من الجهة اليسرى الى ساندرو تابعها بالقائم الايمن مباشرة (80).

واستبسل دفاع اشبيلية في ابعاد الخطر في الدقائق المتبقية التي بقيت فيها النتيجة على حالها.

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

التالي