العماري يتمكن في أول جلسة يرأسها من تمرير القانون الداخلي بالإجماع

12 أكتوبر 2015 - 14:59

تصوير:رزقو

صادق مجلس مدينة الدارالبيضاء الجديد، اليوم الاثنين، بالإجماع على نظامه الداخلي، وذلك في أول دورة له بعد انتخابات 4 شتنبر.

الجلسة الافتتاحية لمجلس البيضاء، التي ترأسها العمدة، عبد العزيز العماري، شهدت حضور135 عضوا من أصل 147 المكونين للمجلس، ومن المنتظر أن يعقد جلسة ثانية، الأسبوع المقبل، ستخصص لتشكيل اللجان الدائمة للمجلس، تليها جلسة ثالثة حول ميزانية 2016.

وتم الاتفاق خلال جلسة المصادقة على النظام الداخلي على إدخال التعديلات طوال عمر المجلس، على اعتبار أن هذا النظام الداخلي ليس مقتصرا على الأغلبية، ولكنه مرجعا لتنظيم العلاقة بين جميع مكونات المجلس.

وخلال أول جلسة للمجلس، طالب عبد الصادق مرشد، عضو عن التجمع الوطني للأحرار، بوضع بطاقات للصحافيين قبل السماح لهم بتغطية أشغال دورات المجلس، حتى يتم تنظيم عملهم.

وقال مرشد في معرض مداخلته لمناقشة مشروع النظام الداخلي لمجلس المدينة، إنه لا بد من فتح أشغال المجلس على الصحافيين والإعلاميين، شريطة التمييز بين الصحافيين و”الشناقة”، بحسب تعبيره، وهو ما خلف نقاشا واسعا داخل المجلس، حيث اعتبر بعضٌ أنه لا يمكن منع الصحافيين من تغطية أشغال المجلس.

وفي هذا الصدد، أشار العمدة، عبد العزيز العماري، إلى أن هذه النقطة المتعلقة بوسائل الإعلام مدرجة في القانون الداخلي بإيعاز من وزارة الداخلية، ولا يمكن تغييرها، لكن يمكن التفكير في وضع بطاقات للصحافيين من أجل تغطية أشغال مجلس المدينة.

image

 

image

 

 

 

 

image

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مواطن منذ 6 سنوات

... صرنا نشعر بالغربة في مدينتنا ، حيث كاد الحرف العربي و اللغة العربية يختفيان من فضاءات و مرافق المدينة ... نرجو من العمدة الجديد أن يتدارك الموقف و يُعْمِلََ القانون ...

مواطن منذ 6 سنوات

... يجب العمل على إعادة الهوية العربية لمدينة الدارالبيضاء ، من خلال فرض كتابة لوحات و يافطات التشوير و أسماء الشوارع و المحاج و الأزقة و الأحياء و المرابع و توحيدها ... و يافطات المرافق العمومية وشبه العمومية والخصوصية (الإدارات و الشركات و المحال التجارية ) ... كما هو شأن المدن في الدول التي تحترم نفسها و هويتها ..... .....

حميدات سعيد منذ 6 سنوات

يجب فتح ملفات التسيير السابق وإحالتها على المفتشين وتقديمها للقضاء اذا أراد كسب ثقة البيضاويين وما غير ذالك سوى كلام فارغ لا يهم الشارع البيضاوي