النغمي "يهرب" إلى تادلة و"يفتح" النار على مسؤولي الجيش

13 أكتوبر 2015 - 14:44

 

سافر المهدي النغمي، مهاجم الجيش الملكي، إلى مدينة قصبة تادلة احتجاجا على “الطريقة السيئة”، التي قال إن مسؤولي الفريق تعاملوا بها معه.

وقال النغمي في اتصال هاتفي مع ” اليوم 24″، إنه لا يمكنه اللعب إذا لم يكن مرتاحا، خصوصا من الجانب المادي، وتابع قائلا” لم أتوصل بمستحقاتي رفقة لاعبي مدرسة الفريق، في وقت توصل فيه اللاعبون الجدد بشطر منحة التوقيع”.

وأضاف ” قصدت الوكالة البنكية ولم أجد درهما، أختي ستعقد قرانها وكنت عازما على مساعدتها لكنني تفاجئت، خصوصا أن اللاعبين الجدد توصلوا بمستحقاتهم”.

وزاد” أبناء الفريق ليسوا بـ “خماسة” كيف يمكنني تقديم أداء جيد وأنا لم أتوصل بمستحقاتي ولم يتم تعديل عقدي؟ أحس أنني ألعب مجانا وأنا الذي قضيت رفقة الفريق 13 سنة، في وقت يأتي فيه لاعبون آخرون سنة واحدة يحصلون على المال ثم يرحلون”.

وقال إن النغمي إن ما يقع يساهم في التأثير على تركيز ومعنوياته، بالقدر الذي يتسبب فيه في تراجع المستوى، وتابع” أحس بالحكرة، فكيف لي أن أقدم شيئا وأنا لم أتوصل بأي شيء؟”.

وختم قائلا” لن ألتحق بالفريق حتى تسوى وضعيتي، ويجب الاهتمام بأبناء الفريق لا تهميشهم”.

كلمات دلالية

الجيش الملكي
شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.