نقل منجب الى المستشفى بعد الإغماء عليه نتيجة الإضراب عن الطعام

13 أكتوبر 2015 - 21:34

علم اليوم 24 ان المعطي منجب، رئيس جمعية “الحريّة الان”، نقل، مساء اليوم الثلاثاء، الى مستشفى نتيجة تدهور حالته الصحية، بسبب الإضراب عن الطعام الذي دخل فيه منذ أسبوع.
وقالت مصادر مقربة من منجب، ان الأخير فقد وعيه، وأصر على عدم توقيف الإضراب، حيث تم نقله على وجه الاستعجال الى المستشفى.

ويخوض منجب إضرابا مفتوحا عن الطعام بعد منعه من السفر الى الخارج لمرتين متتاليتين. وكانت شرطة الحدود في مطار الرباط سلا قد منعت معطي منجب من مغادرة المغرب، بدعوى ان الحظر ساري المفعول، منذ 10غشت 2015.
كما مُنع من مغادرة التراب الوطني مرة أولى، يوم 16 سبتمبر من طرف شرطة الحدود في مطار الدار البيضاء محمد الخامس وبعد ذلك، أعلنت وزارة الداخلية في بيان صادر يوم 19 سبتمبر وبثته وكالة الأنباء الرسمية، أن هذا المنع من السفر للخارج لا وجود له.
وكانت الفرقة الوطنية، استمعت الى منجب ووجهت إليه عدة اتهامات، من قبيل التعامل مع منظمات معادية للمغرب، وتسلم الأموال من جهات خارجية.
وصرح منجب قبل يومين من نقله الى المستشفى لليوم 24، أنه لن يفك إضرابه عن الطعام قائلا:”إما أن أحصل على حقي كاملا أو استشهد”، مؤكدا أن منعه من السفر خارج المغرب منع سياسي وتعسفي طاله، ولاعلاقة له بوجود اختلالات مالية في مركز ابن رشد للدراسات والتواصل، الذي كان يديره، مشيرا إلى أنه لو كانت هناك اختلالات وخروقات مالية حقيقية لتمت محاكمته منذ مدة.

image

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مواطن معتز بعروبته منذ 6 سنوات

صحيح ما ورد في المقال ...فرنسا لا تقبل بالتنوع و التعدد القومي و اللغوي حتى بالنسبة للشعوب المكونة للأمة الفرنسية ، حيث عملت على تذويب الخصائص المحلية خاصة اللغوية ففي فرنسا هناك سبعة عشر لغة منها الشتيمية و البروطونية و البروفانسية ... لكنها لا تعترف في الدستور إلا باللغة الباريسية . إن فرنسا من أكثر الدول أَنَوِيَّةً (=تمركزا حول الذات) و أكثر الدول عنصريةً مقنعةً و تعصبا ، هنا نطرح تساؤلا على اللوبي الفرنكوفوني في المغرب بما أنه يرى فرنسا هي نموذجه الوحيد ، فلماذا لا يقلدها في غيرتها على لغتها و هويتها القومية و استماتتها من أجل ذلك ...؟؟؟ !!!