بعد حادث الطائرة.. المغربي "المعاق" يغادر البلد صوب فرنسا

16 أكتوبر 2015 - 06:00

بعد أسبوع على حادث نزول اضطراري لطائرة بلجيكية في مطار المنارة الدولي بمراكش، بسبب جهاز التنفس الخاص بشاب مغربي من ذوي الاحتياجات الخاصة، كشفت عائلته أنهم سيسافرون إلى فرنسا، يومه الجمعة، بعد أن استرجعوا قيمة تذاكرهم من الشركة البلجيكية، وشراء تذاكر أخرى من شركة طيران، رفضوا كشفها اسمها.

وأكدت فاطمة كنبور، شقيقة محمد كنبور البالغ من العمر 20 سنة، والذي يعاني إعاقة جسدية، ويظل على ارتباط دائم مع جهاز التنفس الصناعي، إن شركة الطيران البلجيكية، التي كانت من المفترض أن تؤمن رحلتهم من مراكش إلى فرنسا حيث يستقرون، قبل أن يضطر ربان الطائرة إلى النزول اضطراريا لأن جهاز التنفس يشكل “خطرا”، اعتذرت لهم، كما عبر المتحدث باسم الشركة عن أسفه للواقعة، مؤكدا أنه “يجري التحقيق داخليا لفهم ما حدث”.

وعبرت العائلة عن اطمئنانها بعد تواصلها المباشر مع المتحدث باسم الشركة، موضحة من خلال صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”، أنها ستصل إلى فرنسا يومه الجمعة.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.